الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

400 قتيل ضحايا «الكارثة المزدوجة» في إندونيسيا

لقي قرابة 400 شخص حتفهم في زلزال أعقبه تسونامي ضرب جزيرة سولاويسي الإندونيسية، بحسب ما أعلن مسؤولون أمس، فيما غصت المستشفيات بمئات الجرحى وسط مواصلة فرق الإنقاذ جهودها للوصول إلى المنطقة المنكوبة. ونشرت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث حصيلة رسمية أكدت سقوط 384 قتيلاً، جميعهم في مدينة بالو البالغ عدد سكانها 350 ألفاً، والتي اجتاحتها أمواج المد العالي، محذرة من أن الحصيلة قد ترتفع. وجاء التسونامي عقب زلزال عنيف بلغت شدته 7.5 دمر مباني وأجبر الأهالي على التوجه إلى أماكن مرتفعة، فيما تسببت الأمواج العاتية بانقطاع الكهرباء عن العديد من أحياء بالو. وأوضح الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو أنه تم استدعاء الجيش إلى المنطقة المنكوبة للانضمام إلى فرق الإغاثة والإنقاذ. وقال المسؤول في الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر جان غيلفاند من جاكرتا «إنها كارثة مزدوجة ومروعة». وأضاف أن «الصليب الأحمر الإندونيسي يسارع لمساعدة الناجين، لكننا لا نعرف ما الذي سيجدونه هناك».
#بلا_حدود