الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

بعد ماراثون تصويتي في «ربع الساعة الأخيرة» .. برهم صالح رئيساً للعراق

بعد ساعات طويلة من الانتظار والمنافسة القوية على منصب رئيس الجمهورية في العراق وبعد تأجيلات متكرّرة لغياب التوافق، انتخب البرلمان العراقي في جلسة نيابية ماراثونية، تخلّلتها جلستا تصويت، برهم صالح رئيساً. وأثار التصويت غضب كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني ومرشّحها فؤاد حسين الذي أعلن الانسحاب، لكن رئاسة البرلمان رفضت الانسحاب لعدم وجود المرشّح داخل الجلسة. وأصرت رئاسة المجلس النيابي على المضي قدماً في جولة التصويت الثانية التي انخفض فيها عدد النواب المشاركين، فأحرز برهم 95 صوتا بينما اقتصر عدد المصوّتين لفؤاد على سبعة. وجاء الانتخاب بعد نحو أسبوعين من المناكفات، وقبل ساعات قليلة من انقضاء المهلة الدستورية التي تحتم اختيار رئيس قبل منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء. وأخفقت جلسة التصويت الأولى في الحسم، إذ لم يحصل أي من المرشحيْن: برهم صالح (من الاتحاد الوطني الكردستاني) وفؤاد حسين (من الحزب الديموقراطي الكردستاني) على ثلثي أصوات النواب (200) المؤهلة للمنصب من الجولة الأولى. إذ حاز برهم على 165 صوتاً مقابل 89 لفؤاد، في حين تقاسم المرشّحون الـ 18 الآخرون الأصوات الـ 51 الباقية (من أصل 300 نائب حضروا الجلسة). وكانت مصادر نيابية عراقية روّجت قبل ظهور النتائج لفوز فؤاد حسين، وتحدثت عن تسوية بين الحزبين الكرديّيْن: الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديموقراطي الكردستاني لترشيح فؤاد حسين وسحب ترشيح برهم صالح، لكن نتائج التصويت أظهرت نتيجة مغايرة كلياً. واعترض رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته، زعيم الحزب الديموقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني على عملية اختيار الرئيس واعتبرها مخالفة للأعراف. ووجّه بارزاني رسالة إلى البرلمان قال فيها إنّ «ما يجري الآن لاختيار رئيس جمهورية العراق مخالف للأعراف المتبعة في انتخاب رئيس الجمهورية في الدورات السابقة، فكان ينبغي أن يتم اختيار مرشح كردي من أكبر كتلة أو أن تحسم الكتل الكردية الأمر». وشدّد على أنّ «الآلية المتبعة ليست مقبولة على الإطلاق، وسيكون لنا موقفنا منه قريباً». وأخفق البرلمان مرات عدة في عقد جلسة لانتخاب الرئيس في غياب النصاب بسبب امتناع عدد من النواب عن دخول قاعة البرلمان. وبحسب الدستور العراقي، تعين على البرلمان حسم انتخاب الرئيس لأن المهلة الدستورية لانتخاب رئيس تنتهي بعد مرور 30 يوماً على عقد الجلسة الأولى للبرلمان.
#بلا_حدود