الأربعاء - 17 يوليو 2024
الأربعاء - 17 يوليو 2024

الهلال الأحمر الإماراتي يكثف مساعداته في اليمن

كثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإنسانية والإغاثية والتنموية في المحافظات والمدن اليمنية المحررة خلال الأسبوع الماضي من أجل تلبية احتياجات الشعب اليمني الضرورية في ظل الظروف الإنسانية الصعبة جراء الأحداث التي يشهدها اليمن الشقيق فيما عملت على إدخال الفرحة إلى قلوب الشباب اليمني وتحقيق حلمه في الاستقرار الأسري ضمن مبادراتها الاجتماعية. وبتمويل من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وفي إطار الجهود التي تبذلها في المدن اليمنية المحررة بوصفها الذراع الإنسانية لدولة الإمارات بهدف التخفيف عن كاهل الأسر اليمنية غير القادرة وتيسير وصول أبنائها إلى مقاعد الدراسة أطلق في عدن، اليوم الثلاثاء، مشروع الزي والحقيبة المدرسية.. فيما تواصل تدفق المساعدات الإماراتية على المحافظات اليمنية. وأطلق وزير التربية والتعليم اليمني الدكتور عبدالله سالم لملس مشروع «الزي والحقيبة المدرسية» في خمس محافظات هي عدن ولحج وأبين والضالع وتعز. وأكد خلال حفل الإطلاق - الذي حضره ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في عدن المهندس سعيد آل علي - أن هذا المشروع المهم سيخفف من معاناة أولياء أمور الطلاب في ظل الصعوبات المعيشية التي يكابدها اليمنيون. من جانبه، نوه سعيد آل علي بأهمية هذا المشروع الإنساني خاصة مع انطلاقة العام الدراسي الجديد في اليمن بهدف تخفيف النفقات الدراسية على الأسر اليمنية غير القادرة. في غضون ذلك، واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي توزيع مساعداتها الإغاثية بعدد من المناطق في مديرية تريم بمحافظة حضرموت لتحسين ظروف سكانها المعيشية. واستمراراً لنهج الخير والعطاء لدولة الإمارات في إطار عام 2018 «عام زايد» بتوجيهات من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني ودعم احتياجاته الإنسانية والتنموية في المجالات كافة، وزعت الفرق التابعة للهيئة الذراع الإنسانية لدولة الإمارات.. سلالاً غذائية استفادت منها مئات الأسر غير القادرة بمنطقة مشطه والكودة بمديرية تريم.