الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

قرقاش: السعودية محور استقرار المنطقة

شدّد وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش على محورية الدور السعودي في استقرار المنطقة، مؤكداً أن الحرص على المملكة العربية السعودية يعادل «حرصنا على أنفسنا»، في حين جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رفضه التسرع وإطلاق الأحكام قبل انتهاء التحقيقات في قضية اختفاء جمال خاشقجي. ودوّن قرقاش على حسابه في تويتر أنه «من وجهة نظر أبناء الخليج العربي والمنطقة الحضور والدور السعودي أساس للاستقرار والتنمية في محيط صعب ومضطرب»، وشدّد على أن «الأزمات العابرة لن تغيّر من هذه الحقيقة». وأردف قرقاش «السعودية محورية في كل ما يهم المنطقة.. وحرصنا عليها هو حرصنا على أنفسنا». من جهته، أكد رئيس مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ أن ما تتعرض له المملكة العربية السعودية من حملة إعلامية ظالمة للنيل من سمعة المملكة وجهودها في رعاية وتنمية مواطنيها، ومن جهودها البارزة ترسيخ السلام والاستقرار والرخاء في المنطقة والعالم، ولن تثنيها عن التمسك بمبادئها وثوابتها وبمواقفها الراسخة ولن تؤثر على مكانتها العربية والإسلامية والدولية. ونوه آل الشيخ أمام الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي في جنيف بالمواقف الإيجابية التي أعرب عنها العديد من العقلاء دولاً وأفراداً ومنظمات ومجالس برلمانية الذين غلّبوا صوت العقل ولم ينساقوا وراء الشائعات وإصدار الأحكام المسبقة. وتواصل التنديد بالهجمة التي تتعرّض لها المملكة من جهات عربية ودولية مختلفة، إذ أعربت فعاليات إسلامية من حول العالم عن تضامنها، ورفضها تكهنات وسائل الإعلام حيال اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول التركية. وأعربت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) عن دعمها موقف المملكة الرافض لتكهنات وسائل الإعلام حيال اختفاء المواطن جمال خاشقجي في تركيا. ورحبت في بيان أصدرته من مقرها بالعاصمة التونسية بإنشاء فريق عمل مشترك من المملكة وتركيا للتحقيق في هذه الحادثة، مطالبة جميع وسائل الإعلام بالابتعاد عن التكهنات وانتظار ما ستسفر عنه التحقيقات. محادثات بومبيو في غضون ذلك، أجرى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس، في العاصمة التركية أنقرة محادثات مع القادة الأتراك حول قضية الصحافي السعودي، ونقل عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إشادته بتعاون المملكة في التحقيق باختفاء خاشقجي، مضيفاً أن أردوغان أكد له أن تركيا ستتبادل المعلومات بشأن حادث اختفاء مع السلطات السعودية. وفي واشنطن، ثمّن الرئيس دونالد ترامب دور المملكة العربية السعودية في الحرب على الإرهاب. وكان الرئيس الأمريكي انتقد الاتهامات والاستنتاجات التي تطلق بشأن قضية الصحافي السعودي المختفي، محذراً من التسرع في الحكم حول هذه القضية. وفي مقابلة مع وكالة «أسوشيتدبرس»، دافع ترامب عن المملكة العربية السعودية في وجه ما وصفه بالقفز إلى النتائج والإدانة فيما يتعلق باختفاء خاشقجي قبل معرفة كل الحقائق.
#بلا_حدود