الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

الشرطة الفنزويلية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة للمعارضة

أطلقت الشرطة الفنزويلية مجدداً الغاز المسيل للدموع باتجاه مسيرة للمعارضة بقيادة نواب من الجمعية الوطنية احتجاجاً على قضاة المحكمة العليا المتهمين بتنفيذ انقلاب. وكان آلاف من المتظاهرين بقيادة نواب بينهم رئيس الجمعية الوطنية خوليو بورخيس يحاولون التوجه إلى مكتب وكالة حقوق الإنسان في البلاد، وأوقفتهم قوات الشرطة التي فرقت الحشد باستخدام الغاز المسيل للدموع. يذكر أن هذه هي أحدث مظاهرة تقمعها الشرطة الموالية لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو التي تحاول المعارضة الإطاحة بها على خلفية اتهامات بانتهاك الدستور وسوء الإدارة. وصدت فرق شرطة مكافحة الشغب متظاهرين كانوا يحاولون الوصول إلى المبنى الذي يضم وكالة «المدافعين عن الشعب» الحقوقية وذلك ثلاث مرات خلال الأسبوع الماضي، ما أسفر عن إصابة أكثر من 60 شخصاً واعتقال العشرات. وتطالب المعارضة بإقصاء قضاة المحكمة العليا الذين أصدروا حكماً في 30 مارس الماضي يجرد الجمعية الوطنية من صلاحياتها. وجرى سحب الحكم بعد ذلك وسط إدانة دولية.
#بلا_حدود