الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

الجزائر وتونس ومصر تشدد على مواصلة التسوية السياسية في ليبيا

شددت الجزائر وتونس ومصر على ضرورة الامتناع عن أي إجراءات من شأنها عرقلة مسار التسوية السياسية في ليبيا، مجددة الالتزام بدعم الحل السياسي عبر الحوار الشامل ورفض التدخل الخارجي والخيار العسكري. وأكد وزراء خارجية الجزائر وتونس ومصر، عبد القادر مساهل، وخميس الجيهناوي وسامح شكري على الترتيب، أثناء اجتماعهم في الجزائر لبحث الوضع في ليبيا مساء الاثنين، دعم التسوية السياسية الشاملة في ليبيا. وحث إعلان الجزائر، الذي جاء تتويجاً لاجتماع الوزراء الثلاثة، على «الضرورة القصوى للامتناع عن استعمال العنف أو التحريض عليه أو اتخاذ أي إجراءات من شأنها أن تؤدي إلى تصعيد يحول دون مواصلة مسار التسوية السياسية في ليبيا ويؤثر مباشرة في استمرار معاناة الشعب الليبي خصوصاً على المستويين الاقتصادي والإنساني». وشدد الإعلان على أهمية التمسك بمواقف الجزائر وتونس ومصر الثابتة إزاء حل الأزمة الليبية، والتي ترتكز أساساً على وحدة ليبيا وسلامتها الترابية وسيادتها ولحمة شعبها، وعلى الحل السياسي كسبيل لمعالجة الأزمة عبر الحوار الشامل وكذا رفض التدخل الخارجي والخيار العسكري.
#بلا_حدود