الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

هجوم على شرطي قرب الكاتدرائية وسط باريس

تدرس سلطات التحقيق الفرنسية احتمال أن يكون حادث مهاجمة شرطي في الساحة المقابلة لكاتدرائية نوتردام في العاصمة باريس، إرهابياً. وكانت السلطات الفرنسية أعلنت في وقت سابق اليوم الثلاثاء أن الادعاء العام المختص بمكافحة الإرهاب تولى التحقيق في حادث إطلاق شرطي النار على مهاجم في الساحة المقابلة لكاتدرائية واقعة في قلب باريس. وحسب السلطات الفرنسية، فإن الشرطي فتح النار وأصاب المهاجم في الساحة التي عادة ما يتواجد بها الكثير من السائحين. وذكرت تقارير استناداً إلى وزارة الداخلية أن المهاجم كان يحمل مطرقة وحاول مهاجمة الشرطي بها، وأضافت أن 900 شخص ظلوا مكانهم داخل الكاتدرائية. وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم اليوم الثلاثاء أن الشخص الذي نفذ الهجوم عند كاتدرائية نوتردام كان يحمل بطاقة هوية تشير إلى أنه طالب جزائري وكان يصيح «هذا من أجل سوريا» عندما أصاب واحداً من بين ثلاثة رجال شرطة بمطرقة. وأضاف كولوم «رجل جاء من خلف رجال الشرطة وكان مسلحاً بمطرقة وبدأ في ضرب أحدهم. ورد زملاؤه برباطة جأش .. وأطلقوا النار». وأضاف كولوم أن المهاجم المصاب يعالج في مستشفى ويبدو أنه قام بهذا العمل بمفرده.
#بلا_حدود