الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

التحالف يدك المتمردين شرقي تعز .. 440 قتيلاً مدنياً بنيران الانقلاب

شنت مقاتلات التحالف العربي غارات على مواقع ميليشيات الحوثي في تلة السلال ومنطقة الجند شرقي تعز، فيما قتلت ميليشيات الانقلاب نحو 440 مدنياً في النصف الأول من العام الجاري، بينما وصل عدد حالات الإصابة بالكوليرا في اليمن إلى 100 ألف حالة. وأعلن الجيش اليمني، الخميس، مقتل وجرح العشرات من الحوثيين وقوات المخلوع علي عبدالله صالح في مواجهات اندلعت في محافظة تعز جنوبي صنعاء. وذكرت مصادر في الجيش اليمني أن «الجبهة الغربية لمدينة تعز شهدت معارك بين قوات الجيش الوطني والعناصر الانقلابية استمرت ساعات عدة، ما أسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح من الأخيرة، إضافة إلى تعرضها لخسائر كبيرة في العتاد العسكري». وأضافت المصادر أنه في هذه المعارك قتل قيادي ميداني حوثي يدعى «أبونصر» مع خمسة من مرافقيه. وأفادت المصادر بأن قوات الجيش حققت تقدماً نوعياً في منطقة بني عمر في مديرية الشمايتين جنوبي تعز، وتمكنت من السيطرة على جبل الشرق في المنطقة بعد معارك ضارية. وأشارت المصادر إلى أن مقاتلات التحالف العربي شنت غارات جوية على مواقع الحوثيين في تلة السلال ومنطقة الجند شرقي تعز. وأكدت المصادر أن «الحوثيين وحلفاءهم واصلوا إطلاق المدفعية وصواريخ الكاتيوشا على الأحياء السكنية في مدينة تعز، ما أسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين». إلى ذلك، وثّق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، البارحة، مقتل 440 من المدنيين بينهم 78 طفلاً و35 امرأة و7 إعلاميين ونشطاء بنيران مسلحي الحوثي وصالح، في النصف الأول من العام الجاري 2017. وأكد التقرير تزايد عمليات الاغتيال بشكل ملفت في عدد من المحافظات اليمنية، مؤكداً اغتيال 70 يمنياً بينهم نشطاء ومعارضون، تصدرت مدينة تعز القائمة في هذه العمليات، بـ 28 حالة اغتيال. وبيّن التقرير أن من بين أخطر الانتهاكات التي ارتكبتها ميليشيات الانقلاب، تمثلت في الإعدامات من دون محاكمة والتعذيب حتى الموت، مشيراً إلى أنه رصد إعدام ستة أشخاص، ووفاة 16 آخرين تحت التعذيب. ورصد التقرير الحقوقي أكثر من 1500 حالة اعتقال قسري نفذها الحوثيون وحلفاؤهم في الفترة نفسها، كما اتهم التقرير مسلحي الحوثي وصالح بتفجير 58 منزلاً في ثماني محافظات يمنية، وتفجير ست منشآت عامة. وطالب التحالف اليمني الحقوقي في تقريره المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف انتهاكات القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان التي ترتكبها عصابات الحوثي وصالح المتمردة في حق السكان المدنيين، والضغط الالتزام بجميع المعاهدات الدولية والقرارات الدولية ذات الصلة باليمن. على صعيد آخر، كشف المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، الخميس، أن عدد حالات اشتباه الإصابة بالكوليرا في اليمن زادت لتتجاوز 100 ألف حالة منذ بدء ظهور المرض في 27 أبريل الماضي «هناك بلاغات عن 101820 حالة اشتباه إصابة بالكوليرا و798 حالة وفاة في 19 محافظة حتى الآن».
#بلا_حدود