الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

لوموند: دعم تركيا لقطر المعزولة يرتد سلباً على أنقرة

في الوقت الذي تتكاتف فيه دول عربية وغيرها للجم قطر ومنعها من تمويل الإرهاب في المنطقة وإعادتها إلى المسار الصحيح بقرار مقاطعتها الصارم، قررت تركيا فجأة أن تقف إلى جانب الدولة المعزولة وتقدم لها دعماً غير مشروط. ووفقاً لصحيفة لوموند الفرنسية يبدو أن أنقرة غير متفهمة للأزمة الحالية وللأهداف المرجوة منها أو متمادية بدعمها لقطر، متوقعة أن يرتد الأمر على تركيا نفسها التي تعاني في الوقت الحالي من تصدع علاقاتها بالعالم. ورأت الصحيفة أن هذا يشير بوضوح إلى أن دعم جماعات الإسلام المتشددة والموقف في مواجهة الأطماع الإيرانية لا يرتقيان إلى مستوى زعزعة استقرار المنطقة من وجهة النظر التركية. ما يثير الكثير من الشكوك حول تقدير أنقرة للإرهاب. وأشارت لوموند إلى أن الموقف التركي الداعم لقطر ما هو إلا رسالة تأكيد على تشابه الموقفين القطري والتركي، إذ تحتضن الأخيرة كذلك عدداً كبيراً من المنتمين إلى الجماعات الإرهابية نفسها التي تأويها الدوحة وتدعمها. وحذر بعض الخبراء الفرنسيين من المخاطر التي يمكن أن تحيط بتركيا نتيجة الدبلوماسية الحزبية التي تتخذها ولن ينتج عنها سوى وجود حكومة إسلامية متشددة، ولن يفضي بها هذا الدعم المقدم لقطر إلا بتأجيج الصراع في المنطقة، بدلاً من احتوائه وتحقيق الأهداف المرجوة. وسبق أن شددت الدول المقاطعة لقطر بأن الإجراءات العقابية هو مجابهة السياسات الحاكمة في قطر وليس الشعب، كما أنها تستهدف تصحيح السياسات وليس تغيير النظام الحاكم، ومن ثم يتحول هذا الدعم التركي إلى خطوات بلا وجهة معينة إضافة إلى إمكانية اعتبارها معادية لأي تسوية ممكنة.
#بلا_حدود