الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

الجوع والعطش يقضيان على 234 مدنياً في الموصل القديمة

ودعت مدينة الموصل القديمة، التي تخضع لسيطرة عناصر داعش الإرهابي وتعيش حصاراً مفروضاً على سكان البلدة منذ انطلاق عمليات التحرير في منتصف شهر أكتوبر الماضي، 234 مدنياً من بينهم نساء وأطفال ومسنون قضوا نتيجة العطش والجوع وشح الأدوية. وأوضح مدنيون محاصرون ومصادر طبية أن «مركز المدينة القديمة الذي يخضع لعناصر داعش شهد وفاة نحو 234 بينهم 37 طفلاً في أسبوعين». وأوضح خليل إبراهيم، الذي يعمل طبيباً في مستشفى صغير داخل البلدة المحاصرة، ويحاول دائماً الحديث عبر الستار، أن «كل ما حل بالآلاف من المحاصرين في الموصل من قتل وجوع وعطش لا يصل إلى وسائل الإعلام». ويضف إبراهيم أن «دائرة الطب العدلي التي نقلت بأمر من داعش إلى منطقة الميدان المحاصرة كانت قد سجلت رسمياً وفاة 304 مدنين فارقوا الحياة بسبب شح العقاقير الطبية مع انتهاء إعلان تحرير الساحل الأيسر الذي تسبب بمنع وصول العقاقير الطبية والأكل والمشرب بعد أن فرضت الحكومة من جهة وتنظيم داعش الحصار على الآلاف من المحاصرين من سكان البلدة، آخر معاقل داعش في محور الوسط في الساحل الأيمن في الموصل».
#بلا_حدود