الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

إحباط هجوم قبالة نجران

أحبطت القوات السعودية هجوماً للانقلابيين قبالة نجران، بينما قصف طيران التحالف العربي مواقع المتمردين شرقي تعز، في حين أكدت الشرعية اعتقال ثلاثة إرهابيين في محافظة حضرموت. ودحرت القوات السعودية فجر الثلاثاء هجمات للمليشيات الحوثية وحرس المخلوع صالح في محاور عدة قبالة نجران. وأكدت مصادر عسكرية أن القوات السعودية نجحت في إحباط الهجمات من خلال قصف مدفعياتها أوكاراً للحوثيين داخل مناطق جبلية، كما تعاملت بعض الوحدات الخاصة السعودية باستهداف قناصين حوثيين، حاولوا التمركز قبالة مركزي سقام والشرفة، فيما تمكن طيران التحالف من قصف بعض الثكنات الحوثية، التي تعتبر مركزاً لانطلاق الحوثيين وتخزين عتادهم فيها. وأشارت مصادر إلى أنه قُتل خلال عملية التصدي للهجمات ما لا يقل عن 20 عنصراً حوثياً وفرار العشرات نحو قرى يمنية متفرقة، مع تدمير أربع مركبات عسكرية كانت تقل الحوثيين نحو الحدود السعودية. وفي سياق متصل، دارت معارك في محافظة تعز في محيط مدرسة محمد علي عثمان، ومعسكر التشريفات والقصر الجمهوري، بعد أن شنت القوات الحكومية هجوماً على مواقع الحوثيين. وكانت القوات الحكومية سيطرت على المعسكر والقصر الجمهوري، الأيام الماضية. وشنت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية السعودية غارات جوية على مواقع مليشيات الحوثي والمخلوع في تلة السلال شرقي المدينة. من ناحية أخرى، ألقت قوات الجيش اليمني في محافظة حضرموت شرقي اليمن، القبض على ثلاثة إرهابيين شاركوا في هجوم على نقطة عسكرية في مديرية دوعن. وذكرت قيادة المنطقة العسكرية الثانية الواقع مقرها في مدينة المكلا عاصمة حضرموت في بيان لها أن «قواتها لاحقت العناصر الإرهابية التي هاجمت نقطة التفتيش التابعة لقوات النخبة المرابطة في مديرية دوعن في محافظة حضرموت، وأن قوات النخبة تمكنت من إلقاء القبض على ثلاثة من العناصر الرئيسة التي شاركت في الهجوم الإرهابي». إلى ذلك، دشّن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مشروع المساعدات الغذائية المقدمة لأهالي مديرية حورة ووادي العين، في محافظة حضرموت في الجمهورية اليمنية. وبيّن مدير إدارة الإغاثة العاجلة في مركز الملك سلمان للإغاثة فهد بن عايض العصيمي، أنه سيستفيد من المساعدات الغذائية أكثر من 18 ألف فرد. ويأتي المشروع ضمن السلال الغذائية المخصصة لمحافظة حضرموت والبالغة 50 ألف سلة ويستفيد منها 300 ألف فرد. وفي السياق ذاته، واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لليوم الـ 17 على التوالي، توزيع مشروع إفطار صائم في محافظة الضالع تستفيد منه جميع مديريات المحافظة. ويستهدف المشروع توزيع وجبات الإفطار في مستشفيات النصر والسلام والسجن المركزي والجامع الكبير، وعلى اللاجئين الصوماليين والنازحين وعابري السبيل. ويهدف المشروع إلى التخفيف من معاناة أهالي الضالع في هذا الشهر الفضيل، في ظل الوضع الإنساني الذي تشهده المحافظة، وفي إطار الجهود الإنسانية التي ينفذها المركز تجاه الشعب اليمني في مختلف المجالات، ومنها مشروع إفطار الصائم الذي يستفيد منه 234000 شخص في ست محافظات يمنية هي عدن، أبين، لحج، الضالع، مأرب، وتعز، ويستهدف المشروع الفئات الأكثر احتياجاً.
#بلا_حدود