الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

اليمن: لم نتسلم أي مشروع للتسوية .. ومتمسكون بالمرجعيات الدولية

أكد اليمن استعداده للتعاطي مع أي مشروع للتسوية يتفق والمرجعيات الدولية الثلاث المتفق عليها، مشيراً إلى أنه لم يتسلم حتى الآن أي مشروع للاتفاق من قبل المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، فيما كشفت الولايات المتحدة عن تورط إيران في إرسال شحنات أسلحة إلى اليمن قبل أن تعترضها سفن التحالف. وكشف ضابط أمريكي كبير، اليوم، عن اعتراض أربع شحنات أسلحة مرسلة من إيران إلى المتمردين الحوثيين وحلفائهم في اليمن، لدعمهم في مواجهة الحكومة الشرعية. وأوضح الأميرال المساعد كيفن دونغان أن «سفناً أمريكية أو سفناً للتحالف، اعترضت أربع شحنات أسلحة من إيران إلى اليمن. نعرف أنها أتت من إيران، ونعرف وجهتها». وكان قائد القيادة الوسطى الأمريكية الجنرال جوزف فوتل أعلن الأسبوع الماضي أن إيران قد تكون أدت دوراً في هجمات صاروخية شنها المتمردون الحوثيون وقوات المخلوع علي عبدالله صالح ضد سفن حربية أمريكية في الأسابيع الماضية. إلى ذلك، أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أن الحكومة الشرعية في بلاده لم تتسلم حتى الآن أي مشروع اتفاق أو تسوية سياسية من قبل المبعوث الأممي إلى اليمن. وأشار بن دغر لدى لقائه اليوم في الرياض سفير الصين لدى اليمن تيان تشي إلى أن حكومته ستكون إلى جانب أي تسوية سياسية، تتوافق مع المرجعيات الدولية الثلاث المتفق عليها. وأردف «في حال كانت هذه الرؤية متوافقة مع المرجعيات الثلاث المتفق عليها وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وقرارات مجلس الأمن خصوصاً القرار 2216 ومخرجات الحوار الوطني، فإن الحكومة ستكون إلى جانبها». وجدد بن دغر التأكيد على أن الحكومة الشرعية ستتعاطى إيجابياً مع جميع الجهود المبذولة لإحلال السلام وإيقاف الحرب التي فرضتها ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية على الشعب اليمني، لافتاً إلى أن إحلال السلام الشامل والعادل والدائم في اليمن، لن يأتي إلا عبر تسليم الميليشيات السلاح والانسحاب من المدن التي احتلتها وفي مقدمتها العاصمة صنعاء. بدوره، أكد السفير الصيني استمرار بلاده في موقفها المساند للحكومة الشرعية في اليمن ودعمها المتواصل لحل سياسي عادل يضمن سلاماً شاملاً وعادلاً لكل اليمنيين، إضافة إلى استعداد الصين لدعم المشاريع التنموية في اليمن. ميدانياً، تصاعدت وتيرة المواجهات في اليمن بين الجيش الوطني والميليشيات الانقلابية أثناء الساعات الماضية في جبهات عدة، أعنفها في مناطق بران وبني بارق والحول في جبهة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء. وشنّت طائرات التحالف سلسلة غارات على مواقع وتحصينات المتمردين في جبهة نهم، ومعسكرات خاضعة للميليشيات في منطقة بني حشيش القريبة من العاصمة، إضافة إلى المطار الحربي ومعسكر الدفاع الجوي في مدينة الحديدة غرب اليمن ومخازن أسلحة للميليشيات في منطقة باجل شمال شرق المدينة. وفي محافظة تعز، تواصلت المواجهات في جبهتي حيفان والوازعية جنوب وجنوب غرب المحافظة تصدت خلالها قوات الشرعية لمحاولات تسلل من قبل الميليشيات التي تكبدت خسائر كبيرة.
#بلا_حدود