السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

فرقهما الاحتلال.. وجمعهما الحج

بعد فراق نحو 15 عاماً بين الأخوين سمير و بشرى بسبب العدوان الإسرائيلي على الضفة الغربية في فلسطين، وهجرة الأخ إلى أستراليا، فوجئت الحاجة الفلسطينية بشرى من ذوي الشهداء في برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة بأخيها في مجلس مخيم الحجاج بمشعر منى. هرولت بشرى نحو أخيها وقد امتزجت في عيونهما دموع الفرح والحزن معاً . وبعد أن غيبتهم أهوال وويلات الحرب والمعارك، كتب الله لهما اللقاء في مخيم الحجاج لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج و العمرة. تعود بشرى إلى الوراء لتستعيد تلك اللحظة الأخيرة التي جمعتها بأخيها "كنت حريصة على أن تظل تلك اللحظة حاضرة في الذاكرة أسترجعها بين حين وآخر، والحمدلله في أول عيد الأضحى المبارك أنا وأخي فرحين بحجنا وبعيدنا وبلقائنا من جديد". من جانبه يحكي سمير "أوشكت على اليأس من رؤية أختي ولكن من خلال برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين لذوي الشهداء في فلسطين استعدت شقيقتي بعد فراق 15 عاما". وتابع "لم يجرِ أي تنسيق بيني وبين أختي لأداء مناسك الحج، لذا جاءت الفرحة مضاعفة عندما عرفت أن أختي في منى، وطوال ساعتين كنت أبحث هنا وهناك في مخيمات الحجيج. وتقدم سمير في الختام بالشكر لخادم الحرمين الشريفين وللقائمين على البرنامج والعاملين فيه على الجهد الكبير الذي بذلوه في الاتصال والبحث حتى وصلت إلى هنا لألتقي بأختي وأراها من جديد.
#بلا_حدود