السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

إرما تغمر شمال فلوريدا بالمياه وملايين الأشخاص من دون كهرباء

رويترز غمرت مياه أمطار غزيرة مصاحبة للعاصفة إرما مدناً عدة في شمال ولاية فلوريدا الأمريكية الاثنين بعدما انخفضت قوتها من إعصار إلى عاصفة مدارية كما شهدت الولاية ارتفاعاً في مياه البحر بينما حاول سكان أول منطقة تضررت من العاصفة العودة لمنازلهم. وقطع إرما، الذي صُنف في وقت من الأوقات بوصفه واحداً من أقوى أعاصير المحيط الأطلسي، الكهرباء عن ملايين الناس وأطاح بأسطح المنازل في اجتياحه مساحة كبيرة من الولاية في اليوم السابق. وأوضح المركز الوطني للأعاصير أن إرما يجتاح منطقة تبعد نحو 113 كم إلى الشرق من تالاهاسي عاصمة ولاية فلوريدا وتصاحبه رياح سرعتها 105 كم في الساعة وإنه في طريقه إلى ولاية جورجيا. وضرب إرما ولاية فلوريدا بعد اجتياحه منطقة الكاريبي كإعصار نادر من الفئة الخامسة وهي أعلى درجة على مقياس الأعاصير. وأودى الإعصار بحياة 38 شخصاً منهم عشرة في كوبا. وغمرت المياه الاثنين مدناً شمال شرق فلوريدا ومنها جاكسونفيل وشارك مسؤولون في انتشال السكان من مياه تصل إلى الخصر. وحذر موقع جاكسونفيل على الإنترنت السكان قائلاً «ابقوا في الداخل (داخل المنازل) واصعدوا لأعلى ولا تخرجوا. المياه تغمر المدينة ومن المتوقع سقوط المزيد من الأمطار». وتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إبان حضوره مراسم في وزارة الدفاع (البنتاجون) في واشنطن لإحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر 2001 باستجابة كاملة للمتضررين من إرما واستمرار الدعم الاتحادي لضحايا الإعصار هارفي الذي ضرب ولاية تكساس قبل أيام.
#بلا_حدود