الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

الغارديان: ارتفاع معدل تجنيد الأطفال في أفريقيا والشرق الأوسط

جزم تقرير صادر عن اليونيسيف بأن عدد الأطفال المجندين للقتال في الحروب الدائرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا زاد أكثر من الضعف في عام واحد. وتأتي الزيادة الكبيرة في عدد «الجنود الأطفال» في سوريا واليمن والعراق ودول أخرى بعد سنوات من استمرار أعمال العنف والنزوح وانعدام الخدمات التي قلصت من قدرة العائلات على التأقلم. وأكد التقرير أن واحداً من بين كل خمسة أطفال في المنطقة، أي نحو 28 مليوناً، يحتاجون الآن إلى مساعدات إنسانية عاجلة. ويعيش أكثر من 90 في المئة من هؤلاء الأطفال في بلدان تنتشر فيها الصراعات، وفي بعض الحالات ترسل العائلات أطفالها للمشاركة في القتال. ونقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن جيرت كابيلير، المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسيف، قوله «لا يبدو أن هناك نهاية في الأفق لهذه الصراعات، ومع تضاؤل الموارد المالية للأسر، لا تجد الكثير من العائلات خياراً سوى إرسال أطفالها للعمل أو تزويج بناتها في عمر مبكر. عدد الأطفال المشاركين في القتال زاد أكثر من الضعف». وأكدت اليونيسيف أنها كانت في الماضي تشاهد الأطفال يعملون حمالين أو حراساً أو ممرضين، لكنهم حالياً يلعبون أدواراً أكثر فاعلية ويحملون السلاح، وبهذا زاد عدد الأطفال المشاركين فعلياً في القتال من 576 في عام 2014 إلى 1.168 في 2015، بحسب أرقام موثقة لدى الأمم المتحدة.
#بلا_حدود