الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

قبائل آل مرة تحتشد في الأحساء لبحث إجراءات قطر العقابية

بحث تجمع حاشد لقبائل آل مرة في الأحساء شرقي المملكة العربية السعودية، السبت، إجراءات العقاب الجماعي الذي اتخذته قطر بحق شيخ القبيلة طالب بن شريم آل مري ونحو 50 آخرين من القطريين، بينهم 18 امرأة وطفل، كانت الدوحة قد جردتهم من الجنسية واستولت على ممتلكاتهم. وناقش المجتمعون في اللقاء الكبير الذي ضم مشايخ وأعيان وأبناء القبيلة، كيف ظلمت السلطات القطرية القبيلة بعد سحب الجنسيات ومصادرة الممتلكات وممارسة الاعتقال، وإبعاد أبناء من القبيلة عن موطنهم وانتزاع حقهم بخيرات بلدهم وحرمانهم من العيش مثل بقية أفراد الشعب القطري. وجاء التصرف القطري بسحب الجنسية من الشيخ طالب بن لاهوم بن شريم وعدد من أفراد القبيلة بعد أن رفضوا طلب الدوحة مهاجمة قيادات السعودية والبحرين، بحسب ما أكده الشيخ طالب، كما أقدمت السلطات القطرية على اعتقال الحاج القطري حمد المري الذي كان قد أشاد بدور المملكة في استقبال ورعاية الحجاج القطريين. وتمثل قبيلة آل مرة نحو 60 في المئة من نسبة سكان الشعب القطري، وشاركت في كثير من المشاهد التاريخية للدفاع عن قطر، كما أسهمت في بناء الدولة منذ نشأتها، لكن في عام 2004 صدر قرار بإسقاط الجنسية عن عدد كبير جداً من أبناء قبيلة آل مرة تجاوز ستة آلاف أسرة، ليتبع ذلك إنهاء خدمات من هم على رؤوس أعمالهم، ومطالبتهم بتسليم المساكن التي يقيمون فيها باعتبارهم مواطنين، والتهديد بالاعتقالات، والمداهمة الفعلية لحرمة البيوت.
#بلا_حدود