الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021

رؤية أمريكية .. إيران المستفيد الأول من تقسيم العراق

على الرغم من دعم الولايات المتحدة الدائم للأكراد في العراق وسوريا، إلا أنها سرعان ما تراجعت كلياً عن هذا الدعم الذي يفضي إلى إعلان دولة كردية مُجزّأة من بلد أسقطت نظامه السابق بنفسها، فالبيت الأبيض الجديد يفضل بقاء العراق موحداً، بل إنه دعم الحكومة العراقية في جميع الخطوات التي اتخذتها لبسط كلمتها على الإقليم مجدداً، كما إنها أوقفت الميزانية المخصصة لقوات البيشمركة الكردية رداً على خطوة الاستفتاء الكردي. ويقابل هذا الرفض الأمريكي الحاد خطاب روسي فرنسي يغازل إقليم كردستان العراق سراً، إذ أعلنت كلتا الدولتين عن رغبتهما في أن يؤجل الأكراد خطوة تقرير المصير في المرحلة الحالية، إلا أنهما لا ترفضان الفكرة من حيث المبدأ وتصريحاتهما لا تؤكد وحدة العراق، بل تأجيل تقسيمه. وأخذت الولايات المتحدة في الاعتبار تصريحات روسيا وفرنسا الحليفتان المقربتان لإيران واللتان ساعداها بشكل مباشر في تمرير الاتفاق النووي بصورته الشوهاء، ولا يبدو أن حيلة التهديدات الإيرانية للإقليم انطلت على البيت الأبيض، فالمعطيات على الأرض تثبت عكس ما يروج له النظام الإيراني. وكتب الخبير في شؤون الشرق الأوسط مايكل نايتس مخاطباً الكونغرس الأمريكي أواخر سبتمبر الجاري «طهران تسعى إلى إحكام سيطرتها الكاملة على العراق عام 2018، خصوصاً مع تراجع المدن العراقية الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، وتسعى إيران إلى أن يحكم العراق تكتل من الأحزاب السياسية المؤسسة من قبلها ودُعمت منها بشكل مباشر منذ الحرب العراقية الإيرانية في الثمانينات، وتريد من هذه الأحزاب أن تعمل معاً لتشكيل الحكومة، بمعزل عن الصداع الذي يشكله لها التنوع المذهبي والقومي في العراق دورياً مع كل انتخابات محتملة، فوجود الأكثرية الموالية لإيران في صميم الحكومة العراقية تُطمئنها بأن العراق سيصبح منفذاً لتمرير سياساتها في المنطقة». وعلى الرغم من أن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني يقدم نفسه زعيماً للقضية الكردية، إلا أنه يتفق ونظام الملالي على اضطهاد الكرد في إيران، بل إن حكومة إقليمه وقعت اتفاقيات أمنية مع طهران تضمن القضاء على أي عناصر للمعارضة الكردية الإيرانية على الحدود بينهما، وأخيراً أعلن الإقليم عدم تأييده للمقاتلين الكرد ضد قوات الحرس الثوري الإيراني في المدن الكردية التي تشهد اضطهاداً يومياً كغيرها من المدن ذات الأغلبية غير الفارسية في إيران.
#بلا_حدود