السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

اليمن: الانقلابيون فئة باغية لا تؤمن بالحوار والسلام

جزم اليمن بأن الانقلابيين فئة باغية لا تؤمن بالحوار والسلام، وصادرت حقوق اليمنيين بالقوة، فيما حققت قوات الشرعية اليمنية تقدماً نوعياً في شمال الجوف بعد تحرير معسكر استراتيجي من قبضة ميليشيات الانقلابيين. وأكد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري، الأحد، أن جماعة الحوثي الانقلابية لا تؤمن بالحوار ولا ترغب في السلام ولا التعايش، مشيراً في المقابل إلى أن القيادة السياسة والحكومة الشرعية تنشد السلام الشامل والعادل لكل فئات الشعب والعيش تحت طائلة الدستور والقانون. وشدد جباري على ضرورة معاقبة من يستقوي بالقوة لمصادرة حقوق اليمنيين بالقانون، مؤكداً في الوقت ذاته أن الحكومة الشرعية مسؤولة عن حماية أرواح اليمنيين من محافظة صعدة إلى محافظة المهرة. ولفت إلى أن ميليشيات الحوثي والتي وصفها بالفئة الباغية لديها مشاريع صغيرة وأسرية تصطدم بمشروع اليمنيين واستولت على القوة والمعسكرات وقامت بارتكاب أبشع الجرائم بحق البلاد وتصر على رفض السلام والمراوغة في كل محطات التشاور والتفاوض الذي ترعاه الأمم المتحدة. ميدانياً، أعلن الجيش اليمني الأحد، تحقيقه تقدمًا نوعيًا في معاركه التي خاضها أمس الأول مع ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية في مديرية خب والشعف شمال محافظة الجوف اليمنية. وأوضح مساعد المنطقة العسكرية السادسة العقيد محمد صالح راسية أن قوات الجيش التابعة للواء الأول حرس حدود تمكنت من تطهير معسكر الغريميل ومناطق الاجاشر والرملة شمال المديرية بعد معارك عنيفة مع المليشيات تدور رحاها منذ الجمعة الماضية. وأشار المسؤول العسكري اليمني، إلى أن الإنجاز المحقق سيفتح جبهة قتال جديدة ضد الميليشيات وتضييق الخناق عليها، مؤكداً أن معارك متقطعة شهدتها جبهة اليتمة أمس الأول بعد محاولة فاشلة لعناصر الميليشيات الانقلابية التقدم باتجاه مواقع الجيش الوطني في المنطقة. في غضون ذلك، قُتل 18 عنصراً من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية وأصيب ثمانية آخرون في غارة لمقاتلات التحالف العربي في جبهة الهاملي غرب محافظة تعز. وأفاد مصدر عسكري يمني بأن مقاتلات التحالف العربي استهدفت السبت تعزيزات عسكرية تابعة للميليشيات كانت في طريقها إلى جبهة الساحل. وفي محافظة البيضاء وسط اليمن، قتل قيادي حوثي وعدد من مساعديه في كمين للمقاومة الشعبية الشعبية. وأكد مصدر ميداني في المقاومة أن مشرف الحوثيين في مديرية الصومعة المكنى أبو عابد قُتل في كمين أعدته المقاومة بجبهة الحازمية، مضيفاً أن القيادي تم تعيينه في موقعه قبل شهر ونصف الشهر عقب مقتل المشرف السابق المكنى أبو سراج في عملية مماثلة.
#بلا_حدود