الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

58 قتيلاً و515 جريحاً وداعش يتبنى .. ترامب: الجريمة شر مطلق

دانت دولة الإمارات بشدة الحادث الإرهابي الذي وقع في مدينة لاس فيغاس الأمريكية الاثنين وأدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى من الأبرياء. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها استنكار دولة الإمارات وإدانتها العمل الإرهابي، مشددة على موقف الدولة الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف والإرهاب. وأعربت الوزارة عن أسفها الشديد لسقوط العديد من الضحايا نتيجة هذا الاعتداء الإرهابي الآثم، مؤكدة وقوف الإمارات وتضامنها مع الحكومة الأمريكية في مواجهة العنف والتطرف، داعية إلى تكاتف المجتمع الدولي في مواجهة هذه الآفة الخطرة واجتثاثها من جذورها والتي تهدد أمن واستقرار دول العالم. وقتل ما لا يقل عن 58 شخصاً أمس في لاس فيغاس، حين فتح مسلح النار على حشد متجمع لحضور حفل موسيقي في الهواء الطلق، في أسوأ عملية من نوعها منذ عقود في الولايات المتحدة، وتبناها تنظيم داعش الإرهابي. وندد الرئيس الأمركي دونالد ترامب بإطلاق النار بشكل عشوائي في لاس فيغاس. وذكر ترامب بعد أن أوضح أنه سيتوجه إلى لاس فيغاس اليوم ومن دون أن يذكر تبني تنظيم داعش لإطلاق النار «فتح رجل النار على حشد كبير خلال حفل غنائي في لاس فيغاس. وقد قتل بشكل وحشي أكثر من 50 شخصاً في عمل يمثل الشر المطلق». وأعرب البابا فرنسيس عن «حزنه الكبير» لعملية إطلاق النار، مبدياً «تعاطفه الروحي مع كل الذين طالتهم هذه المأساة المروعة»، بحسب برقية من الفاتيكان. كما عبّر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون عن صدمته من الهجوم، مشيراً إلى أن بلاده مستعدة لتقديم المساعدة بأي طريقة ممكنة. وأبدت الحكومة الألمانية بالغ صدمتها إزاء الحادث. وأعلن المغني جيسون ألدين في رسالة على إنستغرام أنه وأعضاء فرقته سالمون «كانت الأمسية أكثر من مروعة»، مهدياً أفكاره وصلواته إلى كل الذين كانوا في حفله الموسيقي. وأفادت شرطة لاس فيغاس بأن ما لا يقل عن 515 شخصاً أصيبوا بجروح، مشيرة إلى أن ستيفن بادوك، وعمره 64 عاماً، ومن سكان ميسكيت والواقعة على مسافة نحو 120 كم من لاس فيغاس في ولاية نيفادا، قد انتحر قبل وصول القوات الأمنية إليه. وأضاف أن الشرطة عثرت على صديقة مطلق النار التي تدعى ماريلو دانلي (62 عاماً) أسترالية الجنسية، وانتقلت إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ 20 عاماً، مشيراً إلى أنها تعتبر في الوقت الحاضر شاهدة تود الشرطة استجوابها. وتجمع آلاف الأشخاص في ساحة واسعة في عاصمة الترفيه في الولايات المتحدة لحضور حفل للمغني جايسون ألدين خلال مهرجان شهير لموسيقى الكانترين، بينما تمركز مطلق النار في الطابق الثاني والثلاثين من فندق وكازينو ماندالاي باي المُطل على الساحة، وارتكب المجزرة من نافذة غرفته، حيث عثرت الشرطة لاحقاً على ما لا يقل عن ثماني قطع سلاح.
#بلا_حدود