الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

موسكو تايمز: زيارة الملك سلمان إلى روسيا تاريخية وتعيد بناء الثقة في الشرق الأوسط

اعتبرت صحيفة موسكو تايمز زيارة خادمين الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى روسيا «زيارة تاريخية، تفتح فصلاً جديداً من العلاقات بين الرياض وموسكو»، كما تُسهم في إعادة بناء الثقة في منطقة الشرق الأوسط. ولفت الكاتب الروسي يوري بارمن، في مقالة له في الصحيفة، إلى أن زيارة عاهل السعودية إلى روسيا هي «زيارة ذات دلالة كبيرة»، إذ إنها الزيارة الأولى منذ استعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1992. وأشار الكاتب إلى أن الملك سلمان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين التقيا سابقاً، ولكنه شّدد على أن الزيارة «تنطوي على قيمة رمزية كبيرة، ويُعد مؤشراً على إعادة صياغة العلاقات بين البلدين». ورجّح الكاتب أن تتطرق محادثات الملك سلمان وبوتين إلى الأوضاع في سوريا، ولفت إلى توقعات محللين سياسيين بإمكانية التوصل إلى اتفاق يسهم في حقن دماء الشعب السوري، عبر تخلي روسيا عن دعم نظام بشار الأسد. في السياق ذاته، أشار الكاتب إلى مخاوف الرياض من تزايد نفوذ النظام الإيراني في منطقة الشرق الأوسط، ما يُهدد أمن واستقرار المنطقة، ولفت إلى إمكانية انضمام موسكو إلى الجهود الرامية للجم طهران بعد الزيارة. من جهة أخرى، بيّن الكاتب أن موسكو تبني آمالاً عريضة على تلك الزيارة، من أجل إقامة علاقات سياسية وتجارية وطيدة، إذ تعهدت السعودية في 2015 باستثمار مبلغ عشرة مليارات دولار في روسيا، بالإضافة إلى توقيع عدد من الاتفاقيات في مجالي الطاقة والدفاع. وأوضح الكاتب أن تعامل روسيا مع منطقة الشرق الأوسط يتسم «بالروح العملية»، وأن موسكو لن تفكر في استبدال دور الولايات المتحدة في المنطقة، ما يدعم دور الرياض في حفظ استقرار الشرق الوسط. وأكّد الكاتب أن روسيا والسعودية قوتان إقليميتان، لهما طموحات كبيرة، وأنهما يتقاربان استناداً إلى أسس وأهداف سياسية واضحة، ما يُرجح أن يستغرق توطيد العلاقات بعض الوقت. وخلُص الكاتب إلى أن زيارة الملك سلمان إلى موسكو سوف تسهم في إعادة بناء الثقة بين روسيا ودول الشرق الأوسط، وتؤدي إلى تغيير المُعادلة السياسية للأفضل مُستقبلاً.
#بلا_حدود