الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

مسؤول أمريكي: أمريكا تستعد لرفع العقوبات عن السودان

أكّد مسؤول أمريكي الخميس أن الولايات المتحدة تستعد لرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة منذ فترة طويلة على السودان بعدما تحققت من تحسن في ملف حقوق الإنسان وتقدم في مواجهة الإرهاب. وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن من المتوقع أن تعلن إدارة الرئيس دونالد ترامب عن الخطوة في وقت قريب ربما يكون الجمعة. وخفف الرئيس السابق باراك أوباما قبيل تركه لمنصبه العقوبات المفروضة على السودان منذ عقدين بشكل مؤقت. وفي يوليو أجلت إدارة ترامب لثلاثة أشهر قراراً بشأن رفع العقوبات بالكامل وحددت مهلة للقرار تنتهي في 12 أكتوبر الجاري. وسيؤدي إلغاء العقوبات إلى تعليق الحظر التجاري ورفع التجميد عن الأرصدة وإزالة القيود المالية التي تعرقل الاقتصاد السوداني. وستشكل هذه الخطوة أيضا تحولاً كبيراً لحكومة الرئيس عمر حسن البشير، الذي استضاف في وقت ما أسامة بن لادن، والمطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة تنظيم عملية إبادة جماعية في دارفور. وسيبقى السودان في الوقت الراهن مدرجاً على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب جنباً إلى جنب مع إيران وسوريا. لكن قرار رفع العقوبات يعكس تقييماً أمريكياً بأن السودان حقق تقدماً في تلبية مطالب واشنطن، ومن بينها التعاون في مكافحة الإرهاب والعمل على حل النزاعات الداخلية والسماح بتقديم المزيد من المساعدات الإنسانية إلى دارفور والمناطق الحدودية المتمردة الأخرى. وعبر مسؤولون أمريكيون أيضاً في يوليو عن قلقهم بشأن الاشتباه في ارتباط السودان بعلاقات مع كوريا الشمالية. ويشير رفع العقوبات المزمع إلى أن الخرطوم قدمت ضمانات بأن تلتزم بالعقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برنامجيها النووي والصاروخي استجابة لطلب واشنطن. وأفاد حامد ممتاز وزير الدولة بالخارجية السودانية الأربعاء أن السودان أوفى بجميع التزاماته الخاصة ببنود خارطة الطريق وبشهادة الإدارة الأمريكية ومن المتوقع رفع العقوبات.
#بلا_حدود