الجمعة - 23 يوليو 2021
الجمعة - 23 يوليو 2021

الإمارات تدعو إلى تحرك دولي عاجل لوقف اضطهاد الروهينغيا

يشارك المجلس الوطني الاتحادي بوفد برئاسة الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس في اجتماعات الجمعية 137 للاتحاد البرلماني الدولي التي ستعقد في مدينة سانت بطرسبرغ - روسيا الاتحادية في الفترة من 14-18 أكتوبر الجاري. وحرصاً من المجلس الوطني الاتحادي على مواكبة توجهات الدولة وسياستها الخارجية والدفاع عن القضايا التي تتبناها لا سيما التي لها علاقة بتعزيز الأمن والسلم الدوليين، تقدم بمشروع قرار بند طارئ بشأن «دور البرلمانيين في وقف اضطهاد أقلية الروهينغيا في ميانمار .. الدعوة لتحرك دولي عاجل لحماية لحقوق الإنسان». وطالب المجلس في مشروع قرار البند الطارئ بدعوة سلطات ميانمار إلى السماح بدخول لجنة تقصي الحقائق وموظفي الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية ومندوبي وسائل الإعلام من دون عراقيل إلى إقليم راخين، وبدعوة البرلمان في ميانمار لإجراء تعديل على قانون المواطنة لعام 1982 ومنح أقلية الروهينغيا حق المواطنة الكاملة وفق مبادئ القانون الدولي ومراجعة قوانين التجنيس وضرورة اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمنع تدمير دور العبادة والبنية التحتية في ولاية راخين. كما طالب بدعوة مجلس الأمن الدولي إلى إحالة كل من تورط في جرائم ضد الإنسانية من إبادة وقتل وذبح وتشريد ضد أقلية الروهينغيا إلى المحكمة الجنائية الدولية أو ملاحقاتهم دولياً لمحاسبتهم على انتهاكاتهم للمواثيق والاتفاقيات الدولية المستقرة، وضرورة تقديم حكومة ميانمار كافة التسهيلات اللازمة بتسليم هؤلاء الأشخاص للمحكمة الدولية وفق القواعد الدولية، دعوة الأمم المتحدة وكافة الهيئات الدولية المعنية إلى فرض عقوبات دولية ضد سلطات ميانمار لانتهاك ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني. وجاء في مشروع القرار أن المجلس الوطني الاتحادي يطالب بإدانة أعمال العنف والاضطهاد والتطهير العرقي والتشريد والقتل الذي يمارس بحق أقلية الروهينغيا.
#بلا_حدود