السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

نقلة نوعية في التعاون القنصلي بين الإمارات ومصر

سجل التعاون القنصلي بين دولة الإمارات ومصر نقلة نوعية، ما يوثق أواصر العلاقة التاريخية بين البلدين. واختتمت الثلاثاء في القاهرة أعمال الاجتماع الأول للجنة المشاورات القنصلية الإماراتية - المصرية. ترأس الاجتماع من جانب الإمارات الوكيل المساعد للشؤون القنصلية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي أحمد سعيد الهام الظاهري، بحضور سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية جمعة مبارك الجنيبي، فيما ترأس الجانب المصري مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج خالد يسري رزق. وبحث الجانبان عدداً من الموضوعات القنصلية المشتركة بين البلدين وخطط متابعتها وتطويرها، إضافة إلى مناقشة سبل تعزيز التعاون القنصلي المشترك بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية مستقبلاً. ونقل الظاهري تحيات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وتمنياتهما لهذا الاجتماع بالنجاح والتوفيق. وأكد الظاهري أن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية شهدت نقلات نوعية أسهمت بصورة مباشرة في ترسيخ هذه العلاقات والمضي بها قدماً سواء على المستوى الثنائي أو العالمي. ولفت الظاهري إلى أن دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية ترتبطان بعلاقات ثنائية متينة وقوية مبنية على روح التفاهم والاحترام المتبادل والرغبة المشتركة في تطويرها والارتقاء بها. وأشار إلى أن العلاقات بين البلدين تميزت بالخصوصية والاحترام المتبادل منذ نشأتها خاصة في ظل العلاقات الأخوية الوطيدة بين قيادة البلدين، ما انعكس إيجابياً على مجمل العلاقات الثنائية في مساراتها الرسمية على المستوى السياسي والاقتصادي وفي مسارها الأهلي على المستويات الثقافية والاجتماعية والتجارية. من جانبه أثنى رزق على تطور العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية خلال السنوات الماضية خاصة في مجال التعاون القنصلي. وثمّن المسؤول المصري بتجربة الإمارات في المجال القنصلي التي تعد من التجارب الرائدة، مؤكداً أن بلاده تطمح إلى تطوير التعاون وتبادل الخبرات مع دولة الإمارات في هذا المجال بما يعود بالنفع على مواطني البلدين ويعزز العلاقات الثنائية. شارك في الاجتماع ممثلون عن إدارات وزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الداخلية ووزارة العدل ووزارة الموارد البشرية والتوطين ووزارة التربية والتعليم في الإمارات إلى جانب الجهات المختصة في جمهورية مصر العربية.
#بلا_حدود