الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

الغارديان: فيفا أخطأ باختيار دولة غير مؤهلة لتنظيم مونديال 2022

استبعدت صحيفة الغارديان البريطانية أن يكون المُحرك للأزمة القطرية هو مجرد منعها من تنظيم كأس العالم 2022، ورأت أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أخطأ من البداية، حين اختار دولة غير مؤهلة لتنظيم البطولة. وذكرت الكاتبة مارينا هايد عبر مقالها المنشور في الصحيفة، أن الدول الداعية لمكافحة الإرهاب (الإمارات، السعودية، البحرين، ومصر) قاطعت الدوحة، لإصرارها على دعم الإرهاب والتقارب من النظام الإيراني. «يجب ألا نصدق تحليلاً أجوفاً بأن قطر تعرضت للمقاطعة من أجل سحب شرف تنظيم كأس العالم منها. صحيح أن هناك نزاعات سياسية ربما تنشب بشأن الأحداث الرياضية الكبيرة، ولكن الأمر لا يصل إلى درجة الحرب» هكّذا سخرت الكاتبة من تصديق فكرة إعلان المقاطعة بسبب كأس العالم. وانتقدت الكاتبة فيفا لأنه اختار دولة مثل قطر لتنظيم بطولة كأس العالم، وطلب منها أن تنفق أموالاً طائلة من أجل الاستعداد لاستضافة البطولة، وأشارت إلى أن قطر انتهكت القواعد والالتزامات الإنسانية للعمالة من أجل إنهاء الاستعدادات في الوقت المناسب. وأكدت الكاتبة أن فيفا سيبحث عن بديل حين تعجز قطر عن إتمام الاستعدادات. وعن صعوبة تنظيم قطر للبطولة، تحدثت الكاتبة عن تعثر العمل في إنشاء البنية الأساسية لكأس العالم، وأشارت إلى تقرير شركة الاستشارات كورنرستون غلوبال عن المخاطر السياسية التي تكتنف تنظيم البطولة في قطر، ما جعل عدداً من الدبلوماسيين الغربيين يعتقدون أن البطولة لن تُنظم في قطر. من جهة أخرى، تناولت الكاتبة إخفاق حملة العلاقات العامة القطرية في الدفاع عن موقف الدوحة، ولفتت إلى تناقض تصريحات رئيس اللجنة القطرية المنظمة لكأس العالم حسن الذوادي في مقابلته مع صحيفة نيويورك تايمز. واقتبست الكاتبة زعم الذوادي بأن رغبة قطر هي أن يكون كأس العالم لمنطقة الخليج، لكن نيويورك تايمز نوّهت بأن المنطقة تقاطع قطر بالفعل في الوقت الراهن. كما لفتت الكاتبة إلى زيف المزاعم القطرية بشأن استغلال كأس العالم في تحقيق التنمية والاستقرار في المنطقة، وأكّدت أن هذه الفكرة لا تنعكس إطلاقاً في الشعارات الرسمية وغير الرسمية لبطولة كأس العالم 2022.
#بلا_حدود