الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

ترحيب عربي وإسلامي وأممي بالاتفاق الفلسطيني

لقي إعلان المصالحة الوطنية الفلسطينية ترحيباً عربياً وإسلامياً وأممياً، حيث رحبت كل من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي،وكذلك الأمين العام للأمم المتحدة، وذلك بعد التوصل إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس،الخميس، مثمنين الرعاية المصرية لهذا الاتفاق. وهنأت الجامعة العربية - في بيان أصدرته الخميس،القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وجميع فصائل العمل الوطني والإسلامي وعموم الشعب الفلسطيني على هذا الإنجاز الهام. من جهته اعتبر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين المصالحة الفلسطينية حاجة ماسة لحماية المصالح الفلسطينية العليا، مؤكداً دعم المنظمة ومساندتها للجهود المبذولة في سبيل تمكين الحكومة الفلسطينية من ممارسة دورها ومسؤولياتها. وأعرب أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة، خلال اتصال هاتفي أجراه الخميس بالرئيس الفلسطيني عن تفاؤله بشأن التقدم الأخير المتعلق بالسماح للحكومة الفلسطينية بتولي مسؤولياتها في غزة.
#بلا_حدود