الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

اليمن يستنكر الصمت الدولي على وحشية مليشيات إيران

استنكرت الشرعية اليمنية الصمت الدولي على ما تقترفه مليشيات الحوثي الإيرانية من جرائم بحق الشعب اليمني. وأبدى وزير الإدارة المحلية اليمني عبدالرقيب فتح، الثلاثاء، استغرابه من صمت منسق الشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ماكغولدريك، عن ما تفعله به المليشيات الانقلابية الحوثية المسلحة من أعمال وحشية وممارسات لا إنسانية تجاه السكان في المحافظات اليمنية المسيطر عليها من قبلها، ومنعها إيصال المساعدات الإنسانية وتهديدها للعاملين في المنظمات الإغاثية الدولية، ما اضطر تلك المنظمات إلى سحب ممثليها ومغادرتهم اليمن. وعد استخدام مصطلح «أطراف النزاع» في البيان الأممي للسماح بمرور المساعدات الإنسانية مرفوضاً وغير مقبول، مؤكداً حرص القيادة السياسية والحكومة اليمنية على الوصول الإنساني السريع للمحتاجين في المحافظات اليمنية كافة، وتعمل بالتنسيق مع المانحين إلى تكثيف الجهود الإغاثة وإيصالها إلى أبناء الشعب اليمني. ولفت الانتباه إلى أن بقاء الموانئ بيد المليشيات يشكل تهديداً حقيقياً للأمن والسلم الدوليين، داعياً المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية للضغط على المليشيات الانقلابية لتسليم المطارات والموانئ كافة للحكومة الشرعية، وتحميل المليشيات الانقلابية المسؤولية كاملة عن تردي الوضع الإنساني، وذلك من خلال ممارستها للمضايقات بحق المنظمات الإغاثية والتدخل في شؤون المنظمات الإنسانية. كما دعا وزير الإدارة المحلية الممثل المقيم للأمم المتحدة في اليمن إلي تحمل مسؤولياته الإنسانية، وإدانة تلك التصرفات غير المتسقة مع القانون والأعراف الدولية المنظمة لعمل الأمم المتحدة والخاصة بالشأن الإغاثي الإنساني والحقوقي، مطالبة بتحديد مواقف واضحة إزاء ما تفعله مليشيات الحوثي الانقلابية من إعاقة للوصول الإنساني السريع، والتدخل غير المقبول في عمل المنظمات الإنسانية والضغط على المليشيات الانقلابية. وثمّن في هذا الصدد جهود جميع الأشقاء في دول التحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، للجهود الإغاثية المختلفة التي تنفذها في الساحل الغربي، والاستجابة العاجلة لتنفيذ تلك المهام من خلال الأنشطة الإغاثية المختلفة التي ينفذها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والهلال الأحمر الإماراتي، وجمعية الإغاثة الكويتية، في المحافظات اليمنية كافة، والتزامهم بالمعايير الإنسانية الدولية والمرتبطة بذلك.
#بلا_حدود