السبت - 22 يونيو 2024
السبت - 22 يونيو 2024

سيطرة السلطات الأفغانية في أدنى مستوى منذ 2015

سيطرة السلطات الأفغانية في أدنى مستوى منذ 2015

تحديات أمنية صعبة تواجه السلطات في كابول. (إي بي إيه)

تراجعت سيطرة السلطات الأفغانية في الأشهر الأخيرة إلى أدنى مستوياتها منذ ثلاث سنوات فيما تتكبد قوات الأمن خسائر قياسية، وفق ما كشف تقرير أميركي جديد.

وأظهر التقرير الذي صدر الخميس عن المفتش العام لإعادة إعمار أفغانستان (سيغار) أن سيطرة الحكومة الأفغانية من حيث عدد المحافظات تراجعت بمقدار 16 نقطة مئوية منذ أن بدأ هذا التقرير الفصلي في نوفمبر 2015 بتقييم مدى سيطرة الحكومة الأفغانية من حيث عدد المحافظات، إذ ازداد عدد المحافظات المتنازع عليها بـ11 نقطة مقابل ارتفاع عدد المحافظات الخاضعة لتأثير المتمردين أو لسيطرتهم بـ5,5 نقاط.

ويظهر هذا التقرير الفصلي الـ 41 ضعف أجهزة الأمن الأفغانية بعد 17 عاماً من الحرب. إذ كانت الحكومة تسيطر في 31 يوليو على 226 محافظة إدارية من أصل 407، أي 55,5 في المئة من الأراضي الأفغانية، ما يعكس تراجعاً طفيفاً عن الفصل السابق (56,3 في المئة)، إنما تراجعاً واضحاً عن نسبة الأراضي تحت سيطرة الحكومة قبل عام (56,7 في المئة). وأقرّ المكتب بأنّ «السيطرة على مناطق أفغانستان وسكانها وأراضيها أصبحت بشكل عام تمثل تحدياً أكبر خلال الفصل الأخير».


من جهة أخرى، أشار المفتش العام جون سوبكو إلى أنه فيما كان على وشك إصدار تقريره، نجا القائد العام الجديد للقوات الأميركية وقوات الحلف الأطلسي في أفغانستان الجنرال سكوت ميلر من اعتداء في قندهار، المنطقة التي تعتبر تحت سيطرة الحكومة.