الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

مقاتلون من قوات الشرعية اليمنية في الحديدة. (إي بي إيه)

مقاتلون من قوات الشرعية اليمنية في الحديدة. (إي بي إيه)

الشرعية تقترب من تحرير الحديدة وخسائر فادحة في صفوف الحوثيين

أكدت مصادر عسكرية في الجيش الوطني اليمني، تقدم قوات الشرعية في الحديدة وسط سقوط العشرات من ميليشيات الحوثي الانقلابية ما بين قتلى وجرحى وأسرى جراء غارات ومعارك عنيفة بمحافظة الحديدة، غربي اليمن، بعد إعلان قوات الشرعية اليمنية بدء العملية العسكرية لتحرير المدينة من سيطرة المتمردين.

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع شن مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن غارات محكمة استهدفت ثمانية أهداف رئيسة للصواريخ الباليستية التابعة للانقلابيين بقاعدة الديلمي في صنعاء.

وقالت مصادر عسكرية إن معارك عنيفة اندلعت بين قوات الشرعية والمتمردين الحوثيين منذ وقت مبكّر، الجمعة، في محاور عدة بمدينة الحديدة، إثر هجوم عنيف شنته قوات الجيش بمساندة قوات التحالف على مواقع الميليشيات.


وأكدت المصادر أن قوات الجيش حققت تقدماً باتجاه مواقع الحوثيين في الكيلو 16 والكيلو 10 ودوار المطار، مخلفة عشرات القتلى والجرحى والأسرى من المتمردين.

وبحسب المصادر، فقد شنت مقاتلات التحالف العربي وطائرات الآباتشي سلسلة غارات جوية وقصفاً عنيفاً على دوار المطار وجامعة الحديدة والكيلو 10 والكيلو 16 وصولاً لقوس النصر وعلى طول امتداد الخط الساحلي.

وكانت قوات ألوية العمالقة، نشرت في بيان، أنها حشدت تعزيزات عسكرية كبيرة لاقتحام مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي.

وأشارت إلى أن وصول التعزيزات كان بغطاء جوي لمقاتلات التحالف العربي التي استهدفت مواقع متفرقة للميليشيات في أطراف المدينة.

* تدمير 8 أهداف

في غضون ذلك، استهدفت مقاتلات التحالف العربي، الجمعة، بغارات جوية محكمة مواقع حيوية ومخازن أسلحة في قاعدة الديلمي الجوية شمالي صنعاء، التي تتخذها مليشيات الحوثي قاعدة لإطلاق وتخزين الصواريخ الباليستية.

وأكد المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، أن العملية التي استهدفت قاعدة الديلمي في مطار صنعاء، أحبطت مخططاً إرهابياً للميليشيات الحوثية، بعد رصد الاستخبارات، تحركات مشبوهة للمتمردين في القاعدة تحت غطاء من المدنيين.

وأكد المالكي أن العملية التي تم تنفيذها بكل دقة، دمرت ثمانية أهداف رئيسة للصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار، بعد رصد استخبارات عن تحضيرات حوثية لهجمات بطائرات بدون طيار وصواريخ باليستية.

وأوضح أن من بين الأهداف المدمرة موقعاً للتدريب على إطلاق الصواريخ الباليستية، كاشفاً عن محاولة الحوثيين استخدام مسجد لحماية هذا الموقع.

وأضاف أنه تم تدمير موقع لإدارة عمليات الحوثيين، فضلاً عن مخازن تحت الأرض للطائرات بدون طيار، لافتاً كذلك إلى تدمير ورش تستخدم لتركيب معدات عسكرية في القاعدة.

وشدد المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن على أنه لولا الدعم الإيراني لما استمرت الميليشيات الحوثية في هجماتها، مؤكداً أن الطائرات بدون طيار التي بحوزة الحوثيين هي إيرانية الصنع.

وأكد أن عملية قصف ميليشيات الحوثي في الديلمي لم تؤثر في حركة الملاحة الجوية المتجهة إلى مطار صنعاء، كما راعت الضربة الجوية الحفاظ على مدارج القسم المدني من المطار، مشيراً إلى أن حركة الملاحة الجوية في مطار صنعاء ستستأنف خلال 48 ساعة للمساعدة على وصول مواد الإغاثة.

وبين المتحدث أن الميليشيات الحوثية دأبت على استخدام الصواريخ الباليستية في تهديد المملكة العربية السعودية، منوهاً بهجوم سابق للحوثيين بطائرات بدون طيار على مطار أبها.

وقال إن إيران تستخدم الميليشيات الحوثية لتجريب صواريخها، وكذلك طائراتها بدون طيار مثل أبابيل، وهي أنواع لم تكن متاحة للجيش اليمني قبل استيلاء الحوثيين على مناطق من البلاد.
#بلا_حدود