الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
مصرية تتلقى العلاج في أحد مستشفيات المنيا في أعقاب الهجوم الإرهابي. (أ ف ب)

مصرية تتلقى العلاج في أحد مستشفيات المنيا في أعقاب الهجوم الإرهابي. (أ ف ب)

الإمارات: نقف مع مصر في مواجهة التطرف والإرهاب

دانت دولة الإمارات العربية المتحدة بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الآثم الذي وقع الجمعة بمحافظة المنيا واستهدف حافلة مدنية كانت تقل مدنيين ضمن رحلة انطلقت من محافظة سوهاج إلى دير الأنبا صموئيل في محافظة المنيا جنوب القاهرة، ما أسفر عن استشهاد سبعة أشخاص، وإصابة سبعة آخرين، وتبناه تنظيم داعش الإرهابي.

وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في بيان، إن دولة الإمارات العربية المتحدة تقف مع مصر الشقيقة حكومة وشعباً في مواجهة الأيادي الغادرة والتطرف والإرهاب الذي يسعى للنيل من استقرار مصر ووحدتها الوطنية.

وأضاف سموه «ونحن نعزي مصر الشقيقة حكومة وشعباً في ضحايا هذا العدوان الإرهابي البشع. نؤكد ثقتنا في إجراءات الحكومة المصرية في مواجهة الإرهاب ومن يقف وراءه. ونثمن عالياًَ وعي الشعب المصري الشقيق بأهداف هذه الجماعات الإرهابية للنيل من مصر وتقويض استقرارها وأمنها ونقدر اللحمة الوطنية المصرية التي أثبتت صلابتها وقوتها تجاه هذه المحاولات اليائسة التي لن تنجح في نواياها الخبيثة ومقاصدها الشريرة .. حفظ الله مصر وشعبها».


من جهته، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور بن محمد قرقاش في تغريدة على تويتر «قلوبنا مع أسر ضحايا الهجوم الإرهابي في المنيا، ندعو لهم بالرحمة ولأسرهم بالصبر، ونقف مع مصر الشقيقة ضد محاولات زعزعة أمنها وتقويض نسيجها الوطني، مصر بعظمتها وقيمها وتاريخها ستنتصر على العنف والإرهاب والظلام».

ونعى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ضحايا الهجوم على في صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي «أنعى ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك».

وأضاف «أؤكد عزمنا على مواصلة جهودنا لمكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة».

وانتقلت قوات الأمن إلى مكان الحادث لفحص ملابساته كما انتقلت سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى المستشفيات وإسعافهم.

وأفاد مصدر أمني بأن الطريق الرئيس للدير مغلق طبقاً للتعليمات الأمنية نظراً لخطورة موقعه في الظهير الصحراوي وانقطاع شبكة الاتصالات في محيطه، حيث استخدم الضحايا دروباً فرعية للوصول للدير، مؤكداً أنه يتم ملاحقة منفذي الهجوم الإرهابي.

وهذا ليس أول هجوم يقع على هذا الطريق، ففي مايو2017 تبنى تنظيم داعش الإرهابي هجوماً على حافلة كانت تقل أقباطاً متجهين نحو دير في المنيا، أسفر عن مقتل أكثر من 25 شخصاً وإصابة 24 آخرين.
#بلا_حدود