الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

دورية للشرعية اليمنية عند أحد مداخل المكلا. (أ ف ب)

دورية للشرعية اليمنية عند أحد مداخل المكلا. (أ ف ب)

عملية عسكرية لألوية العمالقة في الحـديدة



حققت قوات الشرعية اليمنية تقدّماً ميدانياً قي مدينة الحديدة وسيطرت على مقر لسلاح البحرية التابعة للانقلابيين الحوثيين ووضعت يدها على «كنز» معلومات يتعلّق بالمدربين الأجانب.. في وقت كشف النقاب عن تفخيخ الميليشيات جزيرة في البحر الأحمر.

وأعلنت ألوية العمالقة السيطرة على مقر لسلاح البحرية كان الحوثيون يتخذونه مقراً لهم في الحديدة وعثرت بداخله على وثائق ومخططات مهمة وأجهزة إيرانية الصنع، إضافة إلى قوائم بأسماء المدربين الأجانب للميليشيات.

وقال الناطق باسم ألوية العمالقة التابعة للجيش الوطني وضاح الدبيش إن العملية العسكرية النوعية التي نُفِّذت جاءت بعد خرق ميليشيات الحوثي الإرهابية للهدنة، وقصفها الأحياء السكنية المحررة.

وكشف أن العملية العسكرية النوعية التي أسفرت عن تطهير وتأمين عدد من البنايات والفيلات في شارع الخمسين عُثر خلالها على ألغام بحرية وخريطة توضح أماكن زراعة تلك الألغام في البحر، والأماكن التي تم زرع الألغام السابقة فيها.

وبيّن الدبيش أن «القوات المشتركة عثرت أيضاً على أجهزة حديثة إيرانية الصنع تستخدم لأغراض بحرية، كما حصلت على كاميرات بحرية وأجهزة تحديد مواقع حديثة، وقائمة بأسماء مدربين من الجنسية اللبنانية والإيرانية».

وأوضح أنه رغم التزام قوات الشرعية بتوقف العمليات وفق الهدنة المعلنة، فإن الحوثيين «لم يوقفوا عملياتهم العسكرية وهجماتهم، في محاولة لاستعادة ما خسروه من مناطق ومنشآت»، مؤكداً أن العدوان الحوثي يتم التصدي له من قبل القوات المشتركة.

وشدد الدبيش على أن القوات المشتركة «لا تكتفي بالدفاع عن النفس، وإنما تردّ على كل هجوم فاشل للحوثيين بهجوم كاسح يسفر عن تحرير مناطق ومواقع جديدة، والتي كان منها استعادة أجزاء واسعة من القاعدة الجوية في الحديدة بما فيها من طائرات ومعدات، وتفكيك شبكات ألغام واسعة زرعها الحوثيون، من ضمنها شبكة زُرعت في أجسام ثلاث طائرات ميغ21».

وفي غضون ذلك، تمكنت قوات الجيش الوطني من تحرير مواقع جديدة في مديرية البقع شمالي محافظة صعدة.

وذكر أركان كتيبة الاقتحام في لواء العز الرائد خالد النمر لموقع «سبتمبر نت»، الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية، أن قوات الجيش حررت عدداً من التباب الهامة في منطقة الخشبة. وأوضح أن تحرير تلك المواقع جاء عقب هجوم مباغت.

تصعيد انقلابي

وفي جريمة جديدة تضاف إلى الملف الأسود للحوثيين، فخخت الميليشيات الموالية لإيران الجانب الغربي لجزيرة كمران بالبحر الأحمر، التابعة لمحافظة الحديدة.

ووضعت الميليشيات المتمردة سلاسل من الألغام في الجزيرة، أسوة بنهجها الذي اتبعته في عدد من المواقع الأخرى باليمن.

ويأتي التصعيد الحوثي الجديد في الوقت الذي قالت فيه مصادر ميدانية يمينية إن قوات المقاومة المشتركة استهدفت مواقع للميليشيات الانقلابية في الدريهمي، ومنطقة الكيلو 16 الاستراتيجية في الحديدة.
#بلا_حدود