الاحد - 21 أبريل 2024
الاحد - 21 أبريل 2024

واشنطن: موسكو ودمشق ضالعتان في «فبركة» هجوم كيميائي

واشنطن: موسكو ودمشق ضالعتان في «فبركة» هجوم كيميائي

capital-building-washington-dc-260nw-567231910

اتّهمت الولايات المتحدة موسكو ودمشق بالسعي إلى «تقويض» وقف إطلاق النار الهش في محافظة إدلب الخارجة عن سيطرة السلطة السورية، عبر نشر نظام بشار الأسد فرضية حدوث هجوم كيميائي نفذته «مجموعات من المعارضة».

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن المعارضة أطلقت قنابل يدوية تحتوي على الكلور في 24 نوفمبر الماضي في مدينة حلب. وذكرت وسائل الإعلام الرسمية السورية أن نحو 100 سوري دخلوا المستشفى بسبب صعوبات في التنفس.

وردت روسيا على هذا الهجوم المفترض بسلسلة غارات على إدلب آخر معقل لمسلحي المعارضة والمتطرفين الذين يقاتلون النظام السوري.


العراق يحتفل غداً بالذكرى الأولى لهزيمة داعش