الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

واشنطن: يمن المستقبل بلا تهديدات إيرانية للإمارات والسعودية

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية الاستمرار في دعم تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية والمشاركة في جهود التصدي للنفوذ الإيراني في المنطقة، جازمة بأنه «ليس هناك مكان في يمن المستقبل لتهديد مدعوم من إيران للسعودية وللإمارات».

وذكر نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون منطقة الخليج تيموثي ليندركينج، خلال منتدى أمني في أبوظبي أمس، «من الواضح أن هناك ضغوطاً من الداخل.. إما للانسحاب من الصراع أو وقف مساندتنا للتحالف.. وهو ما نعارضه بشدة من جانب الإدارة» الأمريكية.

وأضاف «نعتقد حقاً أن دعم التحالف ضروري. إذا أوقفنا دعمنا، فإن ذلك سيبعث برسالة خاطئة».

وتأتي تأكيدات المسؤول الأمريكي على مواصلة دعم التحالف فيما تستضيف السويد أول جولة محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة تعقد في عامين بين الحكومة اليمنية الشرعية والمتمردين الحوثيين الموالين لإيران.

ووصف ليندركينج محادثات السلام التي بدأت في السويد الأسبوع الماضي بأنها «خطوة أولى ضرورية» صوب إنهاء الصراع.

وأكد أنه لا يوجد بين الأطراف من يتوهم أن عملية التفاوض ستكون سهلة، ولكن هناك إشارات على أن المحادثات بناءة وتريد واشنطن أن تسفر عن نتائج ملموسة، وتركز الاجتماعات على إجراءات لبناء الثقة وسبل تشكيل هيئة حكم انتقالية.

وقال ليندركينج «بالنظر إلى الأمام نسعى إلى يمن مستقر وموحد يعزز الاستقرار الإقليمي والعالمي بدلاً من أن يضعفه».

وأضاف «ليس هناك مكان في يمن المستقبل لتهديد مدعوم من إيران للسعودية وللإمارات وللأوساط الاقتصادية الدولية»، مشيراً إلى أن التحالف العربي يقاتل أيضاً إرهابيي تنظيمي القاعدة وداعش في اليمن.

ولفت ليندركينج إلى أن «جهود التعافي المبكرة جارية لكن إعادة الإعمار على نطاق شامل لا يمكن أن تحدث إلا في أجواء سلمية. ولهذا السبب نريد إغلاق المجال في وجه النفوذ الإيراني الخبيث».
#بلا_حدود