الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

مشروع قرار بريطاني حول اليمن في مجلس الأمن

أفاد تقرير حكومي بريطاني، بأن «الدبلوماسية البريطانية المكثفة في المنطقة أسهمت إلى حد كبير في انعقاد مفاوضات السويد الحالية بين الأطراف اليمنية».

وأضاف التقرير، أن الحكومة البريطانية ترى أن المحادثات بين الطرفين «خطوة مهمة للغاية في عملية السلام، كما أنها تدعم بشكل كامل عمل المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث في التقريب بين الأطراف». وكان وزير الخارجية البريطاني غيريمي هانت أجرى جولة في المنطقة أخيراً.

ولفت التقرير الحكومي إلى أن بعض الخطوات العملية التي ناقشها وزير الخارجية في رحلاته الأخيرة إلى المنطقة قد حدثت بالفعل، بما في ذلك إجراءات بناء الثقة، ومنها إجلاء عدد من الجرحى الحوثيين والالتزام بوقف الأعمال العدائية في مناطق المدنيين.

وتابع التقرير «في إطار الجهود الدبلوماسية البريطانية لإنهاء الصراع في اليمن، قدمت بريطانيا مسودة قرار لمجلس الأمن الدولي يوم 19 نوفمبر يدعو إلى وقف الأعمال العدائية، وخطوات لتحسين الوضع الإنساني، ودعم عمل المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث، وسيتم تحديث نص القرار في ضوء المحادثات الحالية في ستوكهولم، ثم سيجري توزيع مسودة القرار على أعضاء مجلس الأمن وطرحه للتصويت بمجرد انتهاء المفاوضات».

وأشار التقرير إلى أن وزير الخارجية بحث الوضع في اليمن خلال زيارته إلى إيران، وأكد على القلق العميق حيال تقارير أكدتها لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة بأن إيران ترسل صواريخ باليستية وأسلحة للحوثيين.
#بلا_حدود