الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
No Image Info

ماي: الاستفتاء الثاني على خروج بريطانيا ضرر لا يمكن إصلاحه

حذرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من الانتكاسات السلبية والأضرار التي قد يسبّبها استفتاء ثانٍ على خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي على البلد وعلى سمعة المملكة المتحدة .. مع تصاعد الدعوات المطالبة بذلك بغية كسر الجمود السياسي بشأن الاتفاق الذي أبرمته مع الاتحاد الأوروبي.

ووفقاً لمقتطفات من خطابها الذي وجهته لأعضاء البرلمان البريطاني أمس، قالت ماي «دعونا لا نفقد ثقة الشعب البريطاني من خلال محاولة إجراء استفتاء آخر». وأضافت أن «تصويتاً آخر سيؤدي إلى أضرار لا يمكن إصلاحها في استقامة سياساتنا»، مشيرة ألى أن التصويت الثاني «لن يقودنا إلى الأمام على الأرجح».

كما قال وزير الأعمال البريطاني جريج كلارك لراديو هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية (بي بي سي) إن إجراء استفتاء ثانٍ على الخروج سيزيد حالة عدم اليقين، وأنه يفضل أن يساند البرلمان اتفاق الخروج، المقرر أن يباشر في تنفيذه في 29 مارس 2019 رغم أن ماي تبذل جهوداً من أجل إقناع البرلمان بقبول اتفاق الطلاق الذي وقعته الشهر الماضي،بدوره، قال وزير الخارجية السابق بوريس جونسون، أحد قادة حملة بريكست، إن أي شخص يفكر في إجراء استفتاء ثانٍ «فقد عقله».

وكتب جونسون في مقالته الأسبوعية في «ديلي تلغراف» أن استفتاء ثانياً «سيثير مشاعر فورية وعميقة بالخيانة لا يمكن إزالتها».

ووافق الناخبون في بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء العام 2016. لكن المطالبين باستفتاء آخر قالوا إن تصريحات ماي تظهر أن الفكرة تؤخذ على محمل الجد. وقالت مارغريت بيكيت، النائبة عن حزب العمال المعارض الرئيس والمؤيدة للاستفتاء «سيكون التصويت العام الجديد مختلفاً عن استفتاء 2016 لأننا نعرف الآن معنى بريكست».
#بلا_حدود