الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

صوماليون يحملون جريحاً أصيب في الهجوم الإرهابي وسط مقديشو أمس. (رويترز)

صوماليون يحملون جريحاً أصيب في الهجوم الإرهابي وسط مقديشو أمس. (رويترز)

22 قتيلاً ضحايا هجوم «الشباب الإرهابية» في مقديشو

وكالات ـ مقديشو

قتل 22 شخصاً على الأقل وأصيب نحو 30 آخرون في هجوم بسيارتين ملغومتين وقع قرب مقر إقامة الرئيس في العاصمة الصومالية مقديشو، وأعلنت حركة الشباب الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة المسؤولية عنه.

وقالت الشرطة الصومالية إن العديد من عناصر الشرطة وصحافي صومالي بارز والكثير من المدنيين كانوا بين القتلى.

وانفجرت سيارة مفخخة عند نقطة عسكرية تبعد نحو 400 متر عن مقر إقامة الرئيس، ما ألحق أضراراً بالمباني المجاورة وارتفعت سحابة سوداء في الأجواء.

وفجر انتحاري مواد ناسفة كانت بحوزته، فيما كانت قوات الأمن تفتش سيارته، حسب ما قال رجل الشرطة علي حسن كولمي.

ووقع انفجار ثانٍ هائل بعد الانفجار الأول في نفس المنطقة، التي كانت مكدسة برجال الشرطة والمسعفين.

وأعلنت حركة الشباب الإرهابية في بيان مسؤوليتها عن التفجيرين.

وتهدف الحركة الإرهابية إلى الإطاحة بالحكومة المركزية وفرض حكم الحركة المتطرف، وهي تقوم بشكل روتيني بشن هجمات على مبان حكومية وفنادق ومطاعم في البلاد.
#بلا_حدود