الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

خلافات تمويل الجدار مع المكسيك تغلق الحكومة الأمريكية

وكالات ـ واشنطن

أدت الخلافات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والحزب الديمقراطي، حول اعتماد ميزانية لبناء السور الحدودي مع المكسيك، إلى إغلاق جزئي للحكومة الاتحادية أمس، عقب فشل المشرعين الأمريكيين في تمرير قانون الإنفاق، لإصرار الرئيس على أن يتضمن مخصصات لبناء الجدار.

وحمّل ترامب الحزب الديمقراطي المسؤولية عن الإغلاق، قائلاً «آمل ألا يستمر الإغلاق الجزئي لبعض مؤسسات الحكومة الاتحادية مدة طويلة، مصراً على تمرير تمويل الجدار الذي وصفه بـ «الحاجز العظيم»، لأنه سيمنع الجريمة من عبور الحدود.

وتوقف عمل نحو 25 في المئة من مؤسسات الحكومة الاتحادية، ما يؤثر في تسع وكالات حكومية ويضر بمصالح مئات الآلاف من الموظفين، حيث سيضطر العديد منهم للعمل دون أجر، في حين سيتعرض آخرون للإقالة المؤقتة، وذلك قبل أيام من عيد الميلاد.

وكان مجلس الشيوخ قد وافق على إجراء تصويت بشأن مشروع قانون الإنفاق، لكن المجلس لم يصل إلى 60 صوتاً اللازمة لتمرير تشريع الميزانية.

وقال أعضاء بالمجلس إنهم يأملون التوصل إلى اتفاق خلال المحادثات المستمرة وطرح القانون للتصويت قريباً.

يذكر أن أي تشريع يتم الاتفاق عليه من المجلسين (النواب والشيوخ)، يجب أن يوقع عليه الرئيس، الذي هدد بوقف عمل مؤسسات الحكومة، إذا لم يحصل على خمسة مليارات دولار لتمويل بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.
#بلا_حدود