الأربعاء - 28 فبراير 2024
الأربعاء - 28 فبراير 2024

كمارت يحضّ الحوثيين على إنجاح هدنة الحديدة

حضّ كبير المراقبين المدنيين للأمم المتحدة، المكلفين بالإشراف على تنفيذ اتفاق الحديدة الجنرال الهولندي باتريك كمارت، ميليشيات الحوثي الانقلابية على التعاون من أجل إنجاح الهدنة الهشة في الحديدة، بالتزامن مع رصد 63 اختراقاً ارتكبته ميليشيات الحوثي الانقلابية خلال ثلاثة أيام بدءاً من سريان الهدنة الثلاثاء الماضي.

ووصل الجنرال باتريك كمارت، إلى صنعاء أمس، وكان في استقباله علي الموشكي رئيس ممثلي المتمردين الحوثيين في اللجنة المشتركة التي تضم أيضاً ممثلين عن الحكومة اليمنية الشرعية.

ومن المفترض أن يتوجه كمارت مع فريقه المؤلف من ستة مراقبين، والذي كان وصل أمس الأول إلى صنعاء، إلى مدينة الحديدة المطلة على البحر الاحمر بترأس اللجنة المشتركة.


وكان مصدر في الأمم المتحدة أعلن أن كمارت «سيتوقف في صنعاء أثناء طريقه إلى الحديدة»، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل عن موعد توجهه إلى المدينة.


وحسب الاتفاق الذي تم التوصل إليه في السويد، من المفترض أن يقدم رئيس اللجنة تقارير أسبوعية حول التزام الأطراف تعهداتها.

وكان كمارت زار أمس الأول العاصمة المؤقتة عدن والتقى مسؤولين في الحكومة اليمنية.

ومن المقرر أن يعقد الفريق الأممي في الحديدة أول اجتماع للجنة المشتركة بين طرفي النزاع في الـ 26 من ديسمبر الجاري، حسب الأمم المتحدة.

والجمعة، وافق مجلس الأمن بإجماع دولي على إرسال مراقبين مدنيين إلى اليمن بهدف تأمين العمل في ميناء الحديدة، والإشراف على إعادة الانتشار العسكري في الحديدة ووقف إطلاق النار، الذي تم الاتفاق عليه في مشاورات السويد.

في غضون ذلك، رصدت خلية التنسيق بمركز العمليات المتقدم لمحور الحديدة 63 اختراقاً ارتكبته ميليشيات الحوثي الانقلابية خلال ثلاثة أيام بدءاً من سريان الهدنة.

وقالت الخلية في بيان إن خروقات الانقلابيين الحوثيين تنوعت ما بين القصف الصاروخي والمدفعي والقنص وأسلحة أخرى متوسطة وخفيفة.

وأوضح البيان أن الميليشيات ارتكبت 11خرقاً في يوم 17 ديسمبر الجاري، فيما شهد يوم 18، نحو 19 خرقاً حوثياً لوقف إطلاق النار، نتج عنها مقتل مدني واحد، وإصابة خمسة آخرين. وأضافت الخلية أن الميليشيات ارتكبت في يوم 19 ديسمبر عشرة خروقات، فيما يعد الـ 20 من ديسمبر الأكثر خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار، حيث تم رصد 23 انتهاكاً ارتكبته الميليشيات و11 خرقاً شهده اليوم التالي له.

ميدانياً، أعلن الجيش اليمني، إحراز تقدم في معاركه ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية بمديرية حيدان غربي محافظة صعده ومقتل أحد أبناء مؤسس الميليشيات في تلك المعارك.

وأفاد مصدر عسكري بأن قوات الجيش تمكنت خلال معارك اليومين الماضيين من تحرير مواقع جديدة في منطقة مران وسط انهيارات في صفوف الحوثيين، وأسفرت المواجهات عن مقتل العشرات من الميليشيات الانقلابية، بينهم أحد أبناء مؤسسها الصريع حسين الحوثي وعدد من مرافقيه.

وتزامنت معارك الجيش اليمني، في حيدان مع غارات لمقاتلات التحالف العربي استهدفت تحصينات وتعزيزات الميليشيات في الجبهة.