الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

4 وزراء جدد في تعديل وزاري بالكويت



تفادياً لاحتمالات أشد وطأة على صعيد العلاقة مع البرلمان، قبِل مجلس الوزراء الكويتي استقالة أربعة وزراء كانوا في «مرمى» مجلس الأمة، ويواجه رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح استجواباً على خلفية أداء وزاراتهم.

وأجرى رئيس مجلس الوزراء تعديلاً وزارياً دخل فيه الحكومة أربعة وزراء جدد مع إعادة توزيع ثلاث حقائب.

ومع قبول استقالة كل من: وزيرة الشؤون الاجتماعية والتخطيط والتنمية هند الصبيح، ووزير النفط والكهرباء والماء بخيت الرشيدي، ووزير الأشغال والبلدية حسام الرومي، ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة عادل الخرافي .. جرى تعيين كل من: فهد الشعلة للأوقاف والبلدية، وخالد الفاضل للنفط، ومريم العقيل للتنمية والتخطيط، وسعد الخراز للشؤون الاجتماعية والعمل.

كما حدث تدوير وزاري أسندت من خلاله حقيبة الأشغال إلى وزيرة الدولة لشؤون الإسكان والخدمات جنان بوشهري التي نقلت منها وزارة الخدمات لتسند إلى وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، في حين تقلد وزير العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية فهد العفاسي مهام وزارة شؤون مجلس الأمة.

وأوضحت مصادر كويتية مراقبة أنّ الوزراء الذين شملهم التغيير الوزاري يواجهون «مشاكل» مع السلطة التشريعية، كما يواجه رئيس الحكومة تهديدات باستجوابات «إذا استمروا في الوزارة».

وأضافت المصادر أنّ التغيير الوزاري استهدف الالتفاف على خيارَي حل الحكومة أو حل مجلس الأمة في حال استمر التوتر بين السلطتين، وتواصلت موجة الاستجوابات.

ويتوقع أن يؤدي الوزراء الجدد القسم الدستوري أمام أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح اليوم.

يشار إلى أنّ هذا هو التعديل الثاني على الحكومة الكويتية خلال العام الجاري، إذ قبل تعديل الأمس، شهدت الحكومة (وهي الـ 35 بتاريخ الكويت والسابعة برئاسة الشيخ جابر المبارك الصباح) تعديلاً في 22 مارس عيّن عبره خالد الروضان وزيراً للتجارة والصناعة فقط بعد استقالته من وزارة الدولة لشؤون الشباب التي أسندت إلى وزير الإعلام محمد الجبري.
#بلا_حدود