الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021
No Image Info

واشنطن تطلب من بغداد حشد قوات داخل سوريا

تتسارع التطورات الميدانية في الشمال والشمال الشرقي السوري في محاولة لسد أي فراغ قد يحدثه الانسحاب الأمريكي من سوريا.

وفي وقت نقل عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إشادته بتعهّد نظيره التركي رجب طيب أردوغان، الذي قال إنّه «سيجتث» تنظيم داعش، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن مرسوم سحب القوات وقّع، وأن ترامب يريده «بطيئاً ومنسقاً» مع تركيا التي تواصل دفعها التعزيزات العسكرية إلى الشريط الحدودي مع سوريا.

وفي تناغم مستغرب مع الموقف الأمريكي، كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن وجود اتفاق مع دمشق حول وجود القوات التركية في إدلب.

وقال لافروف إن وجود الجيش التركي في هذا الجزء من سوريا منسق مع بلاده والضامن الثالث لصيغة أستانا إيران.

وفي إعلان مفاجئ، كشف النقاب عن طلب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، خلال محادثات هاتفية، من الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي إدخال قوات عراقية إلى منطقة الحدود مع سوريا، بل توغّلها مسافة 70 كيلومتراً داخل الأراضي السورية لسد الفراغ بعد انسحاب القوات الأمريكية.

وتوقعت المصادر أن يعمل الجيش الأمريكي، المنسحب إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان (شمالي العراق)، على إنشاء غرفة عمليات مشتركة مع قوات البيشمركة وجزء من قوات سوريا الديمقراطية للتنسيق استخبارياً في ما يتعلق باحتمالية المواجهة مع إيران.
#بلا_حدود