الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
No Image Info

إجراءات سودانية لاحتواء الاحتجاجات

اتخذ البنك المركزي السوداني مجموعة من السياسات المالية الجديدة لتطبيقها في 2019، وذلك في مسعى لتهدئة الاحتجاجات التي شهدتها البلاد أخيراً، مع تعهد الرئيس السوداني عمر البشير بإصلاح الأحوال الاقتصادية ودعوته للشرطة بعدم استخدام العنف المفرط تجاه المتظاهرين السلميين.

ووعد محافظ بنك السودان، أمس الأول، بأن أزمة شح السيولة النقدية ستنتهي خلال الربع الأول من العام، ونفى تلقي بلاده أي ودائع من دول خارجية، لكنه توقع وصول بعضها خلال الفترة المقبلة.

ويتطلع البنك المركزي إلى استقرار المستوى العام للأسعار باحتواء معدلات التضخم والنزول بمتوسط معدل سنوي إلى حدود 27 في المئة، وذلك للإسهام في تحقيق معدل نمو حقيقي في الناتج المحلي الإجمالي في حدود 5.1 في المئة.

وتهدف السياسات الجديدة إلى «تحقيق الاستقرار النقدي والمالي للمساهمة في تحقيق النمو المستدام؛ وذلك من خلال كبح التضخم واستقرار المستوى العام للأسعار».

وشهدت مدن وولايات سودانية عدة منذ النصف الثاني من ديسمبر الماضي احتجاجات على تردي الأوضاع الاقتصادية، أسفرت عن سقوط نحو 19 قتيلاً وإصابة العشرات، بحسب الحصيلة الرسمية.
#بلا_حدود