الاحد - 23 يونيو 2024
الاحد - 23 يونيو 2024

واشنطن تخشى «قتل الأتراك للأكراد» في سوريا

وكالات ـ واشنطن، أنقرة، دمشق

ردت أنقرة على مخاوف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من خشية «قتل الأتراكِ الأكرادَ» في سوريا بعد انسحاب القوات الأمريكية من شمال البلد الغارق في الحرب، قائلة إن تصريحات بومبيو تنم عن «نقص مقلق في المعلومات».

وكان بومبيو أعلن أمس الأول أنّ الولايات المتّحدة تسعى لضمان «ألاّ يقتل الأتراكُ الأكراد» في سوريا بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا «الأهمية هي لضمان ألّا يقتل الأتراكُ الأكراد، ولحماية الأقليّات الدينية في سوريا. كلّ هذه الأمور لا تزال جزءاً من المهمّة الأميركية».


ورفض الوزير الأمريكي كذلك الإعلان عن الجدول الزمني المقرّر لسحب الجنود الأمريكيين من شمال سوريا، وذلك كي «لا يعرف خصوم» الولايات المتحدة «متى بالتحديد» سينسحب الجنود الأمريكيون من الأراضي السورية.


في المقابل، نددت تركيا أمس بتصريحات بومبيو، وقال الناطق باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي إن «قيام الوزير بومبيو بمساواة منظمة وحدات حماية الشعب الكردي الإرهابية مع الأكراد، حتى لو لم يكن ذلك متعمداً، ينم عن نقص مقلق في المعلومات». ووحدات حماية الشعب الكردية فصيل كردي متحالف مع واشنطن في سوريا لكن أنقرة تعتبره «تنظيماً إرهابياً».

وتابع أقصوي أن أنقرة «ستواصل تأمين حماية أكراد سوريا».

إلى ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس أن وزير الخارجية مايك بومبيو سيقوم بجولة تشمل ثماني عواصم في الشرق الأوسط الأسبوع المقبل لإجراء محادثات تركز بشكل خاص على ملفات اليمن وسوريا وإيران.

ويبدأ بومبيو جولته في الثامن من يناير وتستغرق ثمانية أيام يزور خلالها عمان والقاهرة والمنامة وأبوظبي والدوحة والرياض ومسقط وأخيراً الكويت، وفي محطته الثانية في القاهرة سيلقي خطاباً حول التزام الولايات المتحدة «بالسلام والازدهار والاستقرار والأمن في الشرق الأوسط» كما أوضحت وزارة الخارجية.