الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
No Image Info

التحالف العربي: لا نية لدى الحوثيين لتطبيق اتفاق السويد

أكد تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، أنه لا توجد نية لدى ميليشيات الحوثي الإيرانية لتطبيق اتفاق السويد، وهو ما أظهرته مئات الخروقات للهدنة منذ توقيع الاتفاق.

وأوضح المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي أن الميليشيات المتمردة ارتكبت 368 خرقاً لوقف إطلاق النار منذ توقيع اتفاق السويد في ديسمبر الماضي.

وشدد المالكي على أن هناك تعنتاً من الميليشيات في تسليم الموانئ وفتح الطرق وإعادة الانتشار في الحديدة.

في غضون ذلك، غادر المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، أمس، العاصمة صنعاء، غداة لقائه مع زعيم المتمردين متوجهاً إلى الرياض، للقاء الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ومسؤولين في الحكومة اليمنية لبحث مسألة تنفيذ اتفاق ستوكهولم وتعزيز وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة.

وفي سياق متصل، كشف مساعد وزير الخارجية الكويتية لشؤون الوطن العربي السفير فهد العوضي عن أن بلاده قد تستضيف جولة جديدة من المحادثات اليمنية، في الوقت الذي أعلنت الميليشيات أنّ العاصمة الأردنية عمّان قد تستضيف المشاورات.

وقال العوضي «كان للكويت دور في المحادثات اليمنية الأخيرة عبر نقل جماعة الحوثيين لمدينة بال السويسرية التي احتضنت المحادثات، وهناك جولة أخرى من المحادثات اليمنية قد تكون في الكويت، ونتمنى أن تتكلل بالتوقيع على اتفاق لإنهاء هذه الأزمة».

إلى ذلك، قصفت ميليشيات الحوثي الموالية لإيران مخازن تابعة لمنظمات إغاثية في منطقة الكيلو 7 بالحديدة بقذائف المدفعية ما أسفر عن تدمير واحتراق محتوياتها من المواد الغذائية والسلع الأساسية الموجهة للشعب اليمني غير مبالية بالظروف الإنسانية الصعبة التي تمر بها الأسر اليمنية.

وذكر شهود عيان من سكان الحديدة أن ميليشيات الحوثي تعمدت قصف المخازن الإغاثية بهدف التغطية على نهب مسلحيها للمساعدات الإنسانية الموجهة للشعب اليمني الذي يعاني ويلات الحرب العبثية للميليشيات في اليمن.
#بلا_حدود