الجمعة - 23 يوليو 2021
الجمعة - 23 يوليو 2021

بومبيو من العراق: إيران خطر على المنطقة



عدل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس، جولته للشرق الأوسط، بزيارة مفاجئة للعراق، التقى فيها رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، كما التقى بومبيو بالقوات الأمريكية في العراق، ليحمل رسالة تطمين بشأن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، واستمرار الحرب على داعش والتحذير من أن إيران لا تزال تشكل خطراً أمنياً في المنطقة.

وتعد بغداد المحطة الثانية من جولة إقليمية يقوم بها بومبيو، رغم أنها لم تكن مدرجة على قوائم التي تشمل ثماني محطات أخرى، بدأها أمس الأول بالعاصمة الأردنية عمان.

وتأتي زيارة بومبيو بعد حوالي أسبوعين من زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى العراق لتفقد القوات الأمريكية، دون أن يلتقي أي مسؤولين، ما أثار انتقادات في العراق.

واقترنت الزيارة بالخلافات التركية الأمريكية حول الانسحاب من سوريا، خصوصاً مصير القوات الكردية الحليفة لواشنطن في حربها ضد داعش وضمان سلامتها.

ومن جانبه، أشار مسؤول كردي سوري بارز إلى أن مقاتليه مستعدون لمواجهة القوات التركية، إذا دخلت شمال شرقي سوريا، مضيفًا أنه من الواضح من تصريحات أنقرة الأخيرة أن لدى تركيا خطة لغزو المنطقة.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه لن يكون هناك «تنازل» في حملة أنقرة ضد ما وصفها بـ «الجماعات الإرهابية» في سوريا. وقال إن استعدادات أنقرة في هذا الصدد «اكتملت إلى حد كبير».

وأعرب نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، أمس، عن تفاؤله للحوار مع الجماعات الكردية التي تريد إبرام اتفاق سياسي مع دمشق في إطار جهودها لدرء هجوم تهدد به تركيا. ورحبت الأحزاب الكردية بتصريحات المسؤول السوري، ووصفتها بـ «الإيجابية»
#بلا_حدود