الاحد - 16 يونيو 2024
الاحد - 16 يونيو 2024

السجن 11 عاماً لوزير إسرائيلي سابق بتهمة التجسس لإيران

السجن 11 عاماً لوزير إسرائيلي سابق بتهمة التجسس لإيران

سيجيف لدى وصوله إلى المحكمة في القدس. (إ ب أ)

أعلنت وزارة العدل الإسرائيلية اليوم الأربعاء أنه تم التوصل لاتفاق يمهد لصدور حكم بالسجن 11 عاماً بحق الوزير الإسرائيلي السابق جونين سيجيف المتهم بالتجسس لصالح إيران.

وأوضحت وزارة العدل أنه تم التوصل لصفقة للاعتراف مقابل تخفيف العقوبة مع سيجيف الذي شغل منصب وزير الطاقة بين عامي 1995 و1996.

تجدر الإشارة إلى أن سمعة الوزير سيجيف قد ساءت في إسرائيل بعد إدانته عام 2005 بمحاولة تهريب 32 ألف حبة من حبوب النشوة المغطاة بالشوكولاتة.


وكان جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) كشف في يونيو الماضي عن أن السلطات أوقفت سيجيف ووجهت له رسمياً اتهامات بالعمالة لصالح الاستخبارات الإيرانية.


وتضمن بيان وزارة العدل القليل من التفاصيل بشأن القضية التي لا يزال من المحظور النشر فيها.

ووفقاً لهيئة البث الإسرائيلي، فقد تم توقيع الصفقة بين الادعاء العام ووكلاء دفاع الوزير السابق.

وتم رفع اتفاق الصفقة إلى المحكمة المركزية في القدس، التي من المقرر أن تعقد جلسة المرافعات في القضية في 11 فبراير المقبل.

واتهم شين بيت سيجيف بالعمل لصالح الاستخبارات الإيرانية، التي تم تجنيده لصالحها عام 2012 من خلال السفارة الإيرانية في نيجيريا.

وقال الشين بيت إن سيجيف حاول إقامة اتصالات بين إسرائيليين لهم علاقات بقطاعي الأمن والعلاقات الخارجية وبين عملاء إيرانيين يتم تقديمهم على أنهم «مسؤولون تجاريون أبرياء».

واتهم جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي سيجيف بتمرير معلومات عن سوق الطاقة والمواقع الأمنية والمسؤولين في الهيئات السياسية والأمنية إلى المتعاملين معه.

وكان تم نقل سيجيف، الذي كان يعيش في نيجيريا، إلى إسرائيل في مايو، بناء على طلب من الشرطة الإسرائيلية، وذلك بعد منعه من دخول غينيا الاستوائية بسبب إدانته جنائياً.

وتردد أن الوزير السابق تواصل مع العملاء الإيرانيين من خلال نظام رسائل مشفر وزار إيران مرتين لعقد اجتماعات.