الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

مادورو يبدأ ولاية ثانية وعزلة فنزويلا تتسع

وكالات ـ أوتاوا، ساوباولو

حظي أداء الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمس الأول اليمين الدستوريّة ليبدأ ولاية رئاسيّة من ستّ سنوات، بنفور دولي واسع، ففيما وصفت الولايات المتحدة والبرازيل الولاية الرئاسية الجديدة لمادورو بأنها «غير شرعية»، أشارت كندا إلى نظام فنزويلا بـ «الدكتاتورية الراسخة»، بينما أعلنت الباراغواي أنها بصدد قطع علاقاتها مع فنزويلا، وأبدت بيرو استعداها لسحب ممثلها الدبلوماسي هناك.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في بيان إن «نظام نيكولاس مادورو فقَد كل ما تبقى من مظاهر الشرعية».

وأضافت «عبر استحواذه على السلطة من خلال انتخابات مزيفة وغير ديمقراطية جرت في 20 مايو 2018، أصبح نظام مادورو الآن دكتاتورية راسخة تماماً».

وقالت وزارة الخارجيّة البرازيليّة في بيان «نظرًا إلى أنّ نيكولاس مادورو لم يأخذ في الاعتبار دعوات مجموعة ليما وبدأ ولايةً رئاسيّة جديدة غير شرعيّة، فإنّ البرازيل تعيد تأكيد دعمها الكامل للجمعيّة الوطنيّة» الفنزويليّة.

وأعلنت الباراغواي أنها بصدد قطع علاقاتها الدبلوماسية مع فنزويلا، فيما أعلنت بيرو سحب ممثلها الدبلوماسي في كراكاس للتشاور.
#بلا_حدود