الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

دعاوى لتدويل قضية اغتيال المعارضَين التونسيين بلعيد والبراهمي

وكالات ـ تونس

كشفت هيئة الدفاع في قضية اغتيال المعارضَين التونسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي اعتزامها تكوين هيئة أجنبية لاتخاذ إجراءات خارج تونس بشأن علاقة الجهاز السري لحركة النهضة بأطراف أجنبية.

وأكدت الهيئة كذلك تمسكها بتتبع وزير الداخلية الحالي هشام الفوراتي، على خلفية تكذيبه في مناسبات عدة للمعطيات التي قدمها محامو الهيئة، بخصوص الجهاز السري.

وكانت هيئة الدفاع كشفت منذ أكتوبر الماضي وثائق قالت إنها تدين حركة النهضة بامتلاك «جهاز سري» متورط في اختراق أجهزة الدولة، وفي أنشطة تجسس والتستر على معطيات تخص اغتيال بلعيد والبراهمي عام 2013.

وأكد متحدث باسم محكمة تونس أن النيابة العامة تنظر في المعطيات المرتبطة بملف الجهاز السري لحركة النهضة.

وجاءت هذه التطورات بعد أن وجه القضاء التونسي اتهاماً بالقتل العمد ضد أحد المقربين من حزب حركة النهضة، الشريك في الائتلاف الحكومي الحالي.

وأعلنت هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي، أمس الأول عن أدلة جديدة تَوصّل إليها القضاء إثر اطلاعه على وثائق بوزارة الداخلية، تثبت تورط عنصر يدعى مصطفى خذر مقربٍ من النهضة، وبصدد قضاء عقوبة سجن، في حادثة اغتيال البراهمي.

كما أفاد متحدث باسم محكمة تونس بأن قاضي التحقيق وجه بالفعل تهمة القتل العمد إلى مصطفى خذر، مشيراً إلى أن التحقيق لم ينته بعد، مضيفاً أن خذر سيخضع مرة أخرى للتحقيق الأسبوع المقبل.
#بلا_حدود