الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
No Image Info

ترامب يؤكد أنه لن «يسارع» إلى إعلان حالة الطوارئ الوطنية على خلفية بناء الجدار

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة، أنه لن «يسارع» إلى إعلان حال الطوارئ الوطنية التي تمنحه سلطات استثنائية تمكنه من الالتفاف على الكونغرس لتمويل جدار على الحدود الأمريكية المكسيكية.

ولا تلوح في الأفق أي بوادر تسوية بين الرئيس الجمهوري الذي يريد تمويل جدار على الحدود مع المكسيك بقيمة 5,7 مليار دولار لوقف تدفق المهاجرين، والديمقراطيين الذي يصرّون بشدة على رفض هذا المشروع.

وأدى «الإغلاق» إلى عدم تلقي نحو 800 ألف شخص بينهم عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي ومراقبو الملاحة الجوية وموظفو المتاحف رواتبهم الجمعة. وسجل أطول «إغلاق» في تاريخ الولايات المتحدة استمر 21 يوماً في 1995-1996 في عهد بيل كلينتون. ويُمكن أن تتجاوز مدة الإغلاق الحالي هذا الرقم إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بحلول منتصف ليل الجمعة السبت. وقال ترامب خلال اجتماع تناول الأمن على الحدود إن «الحل السهل بالنسبة إليّ، هو أن أعلن حال الطوارئ الوطنية»، متداركاً «لن أسارع إلى القيام بذلك لأن هذا القرار يعود إلى الكونغرس».

وقال ترامب «إذا لم يتمكنوا من ذلك، سأعلن حالة الطوارئ الوطنية. ولدي الحق المطلق في ذلك». وكان الرئيس الأمريكي هدد مراراً بإعلان حالة الطوارئ الوطنية على طول الحدود مع المكسيك في إطار سعيه للحصول على تمويل لبناء جدار سيُبعد المهاجرين الخطرين على حدّ قوله. وقبل دقائق من إعلان الرئيس الأمريكي، كتب السناتور الجمهوري ليندسي غراهام أحد أشد مؤيدي ترامب في بيان الخميس «سيدي الرئيس، قم بإعلان حالة الطوارئ الوطنية الآن». ويقول خصوم الرئيس الأمريكي إن اتخاذ الرئيس خطوة أحادية حول قضية الحدود ستشكل تجاوزاً دستورياً وسابقة خطرة في القضايا المماثلة المثيرة للجدل.
#بلا_حدود