الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

طفل سوري في مخيم للنازحين قرب حلب. (أ ف ب)

طفل سوري في مخيم للنازحين قرب حلب. (أ ف ب)

واشنطن: الانسحاب من سوريا لا يتناقض مع استراتيجيتنا تجاه طهران

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أن الانسحاب من سوريا لن يغير من استراتيجية واشنطن بشأن محاربة داعش ومواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة، في وقت قصفت طائرات جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الأول، تمركزات ومستودعات أسلحة للإيرانيين وميليشيات حزب الله اللبناني الإرهابي في مطار دمشق الدولي.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في تصريحات لقناة «العربية» أمس، أن الولايات المتحدة لن تغادر منطقة الشرق الأوسط، مؤكداً أن «تدمير داعش أولوية وسنقوم بذلك بالتعاون مع حلفائنا».

وأضاف بومبيو «يجب أن يعلم الشعب الإيراني أن تدخل النظام في شؤون الدول الأخرى غير مقبول»، وتابع «على الشعب الإيراني أن يدرك أننا نريد له الحياة الكريمة»، لافتاً إلى أن «قمة بولندا ستتطرق لعدة ملفات على رأسها الملف الإيراني».

وشدد بومبيو على أن «إعلان الانسحاب من سوريا لا يتناقض مع استراتيجيتنا تجاه إيران».

وأكد أن «علاقتنا مع السعودية أساسية لاستقرار المنطقة وأمنها»، مشيراً إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوضح أن «العلاقة مع السعودية لا يمكن حصرها بقضية خاشقجي».

إلى ذلك، كشفت مصادر في المعارضة السورية أمس، عن أن القصف الإسرائيلي الذي طال محيط العاصمة دمشق استهدف طائرة شحن إيرانية تحمل أسلحة لدى وصولها إلى مطار دمشق وبدء عملية تفريغ الطائرة، وأن أكثر من 20 شخصاً وهم طاقم الطائرة سقطوا قتلى وجرحى إضافة إلى عدد من العسكريين السوريين.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، بأن الضربات الإسرائيلية استهدفت أيضاً مناطق أخرى في ريف دمشق الجنوبي الغربي، حيث تمركزات ومستودعات للإيرانيين وحزب الله، إذ جرى تدمير مستودعات وأسلحة تابعة لهما في محيط مطار دمشق الدولي ومنطقة الكسوة وأماكن ثانية بريف دمشق الجنوبي الغربي.

وكانت إسرائيل قد ذكرت في وقت سباق أنها لن تقبل بسعي إيران لإقامة قواعد دائمة في سوريا بعد انتهاء الحرب الدائرة منذ أكثر من سبعة أعوام.
#بلا_حدود