السبت - 15 يونيو 2024
السبت - 15 يونيو 2024

السيسي وعبدالله الثاني: نسعى إلى السلام وتوحيد الجهود ضد الإرهاب

شدد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والتوصل إلى سلام عادل ودائم استناداً إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية.

وبحث الرئيس المصري، لدى زيارته عمان أمس ولقائه العاهل الأردني، عدداً من الأزمات التي تمر بها المنطقة ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها، إضافة إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب ضمن استراتيجية شمولية.

وخلال المباحثات الثنائية والموسعة، أكد الملك الأردني والرئيس المصري اعتزازهما بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات الأخوية بين البلدين، والحرص على الارتقاء بها في شتى الميادين.


وثمّن الملك الدور المحوري الذي تقوم به مصر في المنطقة وجهودها في تعزيز الاستقرار ومواجهة الإرهاب.


من جانبه، أشاد الرئيس المصري بالعلاقات التي تجمع بين الأردن ومصر على المستويين الرسمي والشعبي. وتم بحث مجمل التطورات الإقليمية، وفي مقدمها القضية الفلسطينية والقدس، إذ أكد الملك الأردني والرئيس المصري ضرورة دعم الأشقاء الفلسطينيين في مساعيهم لتحقيق تطلعاتهم الوطنية المشروعة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وتم التأكيد على ضرورة وقف التصعيد الإسرائيلي في القدس والانتهاكات ضد المسجد الأقصى المبارك.

وعلى صعيد الأزمة السورية، جرى التأكيد على أهمية تكثيف الجهود للتوصل إلى حل سياسي لها يحفظ وحدة سوريا أرضاً وشعباً.