الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
No Image Info

الرئيس التونسي يتعهد بنشر القائمة النهائية للشهداء والجرحى

تعهد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، أمس، بنشر القائمة النهائية لشهداء وجرحى الثورة، التي تأخر الإعلان عنها منذ عام 2011، ما قد يمهد لتسوية وضعيات عائلاتهم فيما يرتبط بتعويضات مالية طال انتظارها.

وقال السبسي، في كلمة له في متحف باردو بمناسبة ذكرى ثورة 14يناير 2011، إن اللجنة المكلفة بوضع قائمة شهداء وجرحى الثورة أنهت مهامها منذ عام، ومن المنتظر خروج هذه القائمة في الجريدة الرسمية.

ولم يحدد الرئيس تاريخ نشر القائمة بشكل دقيق، في وقت تطالب فيه عائلات الشهداء والجرحى بالإسراع بتسوية وضعياتهم الاجتماعية، وقد نفّذ عدد منهم إضراباً عن الطعام ووقفات احتجاجية.

ويتوقف على نشر القائمة النهائية تسوية وضعيات عائلات الشهداء والجرحى المالية والاجتماعية بشكل كامل، بعد أن تلقوا دفعات أولى في الأعوام الماضية.

وساءت أحوال عدد من رموز الجرحى على مدار الأعوام الأولى التي تلت الثورة رغم خضوعهم لفترات علاج.

وسقط في أحداث الثورة بين 17 ديسمبر 2010 و14 يناير 2011 أكثر من 300 قتيل، فيما جرح عدد يقدر بالآلاف ولم يتم حصره أو الإعلان عنه بشكل رسمي.

وحصلت مراجعات كثيرة للقائمة منذ 2011 بهدف حصر العدد الحقيقي للقتلى والجرحى ومنع عمليات التحايل، غير أنها استنزفت الكثير من الوقت، في حين تقطعت السبل بعدد من الجرحى ممن يعانون عاهات صحية وصعوبات في حياتهم اليومية.
#بلا_حدود